عدت من جديد.. أيها الأمل..

user10466_pic543_1235538024

 

حين وجدتُ ظلال اليأس تحاصرني.. تقيّدني.. تتسلل بمكر لتأسر قلبي وتكاد تملأ أعماقي حتى روحي ذاتها..

امتدت تلك اليد الرفيقة الرحيمة تنير سراجاً رائع الضياء، تُسقط به سلطان الظلال من فوق عرشه وتزيل سطوة وسيطرة تلك الظلال، وتمتد لتحطم عني القيود وتنتشلني منقذة إياي من نطاق الظلام..

حسبي أن تلك اليد فعلت، وحسبي أنها أنقذتني من أن أصير ظلاً آخر، ولعَمر الله كان ذلك مصيراً أسوأ عندي من الموت ذاته..

تذكرتُ بينما أنا متمسك بتلك اليد، عبارة تأبى إلا أن يتردد صداها قوياً بداخلي في أوقات كتلك كأنما هي جزء من روح صاحب تلك اليد، عبارة تقول:

"لا نستسلم للفشل، بل نحاول من جديد.. فالهزيمة في فقدان الأمل، ولا يكفي أن تقول أريد"..

 

محمد الوكيل..

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s