سبب الوفاة: (قصة قصيرة)

* سبب الوفاة:  (قصة قصيرة)

 

عبر (حسين) الطبيب الشاب حديث التخرج باب مشرحة (زينهم) وسار بخطوات مسرعة إلى قاعة معينة داخلها فدفع الباب داخلاً إلى القاعة مباشرة..

بضع طاولات تشريح متراصة في ثلاثة صفوف، بعضها خالٍ وبعضها رقدت فوقه جثث مغطاة إلا واحدة مكشوفة الرأس والعنق وقف إلى جوارها طبيب آخر أكبر سناً يكتب شيئاً ما في دفتر في يده. استقبل ذلك الطبيب (حسين) بابتسامة فشل في أن يجردها من كآبتها:

– صباح الخير! متأخر كالعادة يا فتى.

تصافح الاثنان قبل أن يتابع الطبيب حديثه:

– أعطني سبباً منطقياً واحداً يدفعك للعمل هنا بينما كان بإمكانك العمل في استقبال مستشفى الجامعة، على الأقل ستجد الكثير من العمل هناك.

أجاب (حسين) بينما يلبس قفازاً مرناً في إحدى يديه:

– العمل هنا تجربة ممتعة، أفضل على الأقل من قضاء الوقت في سماع عواء هؤلاء المتمارضين في الاستقبال! المهم، ماذا لدينا اليوم؟

* جثة وصلت اليوم عثروا عليها في قاع النيل. هلا كتبت أنت التقرير؟ لديّ أمر سأقضيه سريعاً في الخارج وسأعود فوراً.

– لا بأس، فقط أوصِ لي على كوب شاي إن أمكن.

* على حسابي!

– وأنا موافق!

لملم الآخر أدواته في حقيبة صغيرة ثم خرج من القاعة مسرعاً..

 

لبس (حسين) فردة القفاز الأخرى ثم وضع حقيبته على مقعد خشبي مجاور واستخرج منها مشرطاً وجهاز تسجيل إلكتروني صغير وورقة كبيرة وقلماً، رصهم على الطاولة بجوار الجثة تماماً.. أزاح الغطاء عن الجثة ليلقي نظرة.. كانت لرجل نحيل متوسط الطول ما يزال بثيابه لم يزلها عنه أحد بعد، وكان وجهه وجسده منتفخين بشكل ملحوظ شأن الجثث الغارقة لفترة طويلة. تنهد (حسين) بينما يعد جهاز التسجيل للعمل. ألقى نظرة شاملة على الجثة وتأمل الطول والبنية والملامح ثم شكل اليدين والقدمين باهتمام شديد.. ثم ضغط زر التسجيل وبدأ يتحدث في آلية:

– ذكر، بين الأربعين والخمسين، نحيل متوسط القامة. الفحص الأولي يظهر أن الجثة غارقة منذ فترة لا تقل عن أسبوع. جاري فحص الثياب والمتعلقات لإيجاد إثبات شخصية..

 

جاس بيديه في جيب قميص الجثة ثم في البنطال القماشي واسع الجيوب هامساً:

– يبدو أنهم نقلوك على عجل حتى أنهم لم يفكروا في تفتيشك، هه؟

محفظة نقود في الجيب الخلفي! نظر فوجدها نحيلة كجسد صاحبها مهترئة من القِدم وطول البقاء في الماء، بحث في جيوبها بخفة.. لا بطاقة شخصية ولا عائلية ولا أي إثبات شخصية من أي نوع.. فقط ثلاث أوراق مالية استخرجها بحرص من المحفظة حتى لا تتهرأ أكثر..

ثلاث أوراق مالية نَديّة كادت ملامحها تتلاشى حتى إنه ميّز بصعوبة كونها من فئة الجنيه الواحد..!

اتسعت عيناه في دهشة هاتفاً:

– هذا فقط؟؟

ثم رص الجنيهات الثلاث على الطاولة، وبحث في الجيوب الأخرى بل وفي كل طيّة من الثياب محاولاً أن يجد أي إثبات شخصية، عبثاً.

 

تغيّرت ملامحه وجلس يفكر لدقيقة، ثم التقط جهاز التسجيل مرة أخرى وتابع تقريره:

– لم يتم التعرف على شخصية المتوفى بعد. سبب الوفاة: الإنتحار غرقاً في مياه النيل، ولا توجد شبهة جنائية واضحة حتى الآن..

التقط المشرط الحاد ثم بدأ يعمل في الجثة مكتئباً بشدة، هامساً:

– أو.. ربما أجد واحدة..!

 

(تمت بحمد الله)

Advertisements

One thought on “سبب الوفاة: (قصة قصيرة)

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s