الصالون الأدبي الطنطاوي 14 – مناقشة كتاب (قصر في الجنة) “مجموعة قصصية” للأستاذ محمد زكي عكاشة

بسم الله الرحمن الرحيم

وكالعادة كل يوم ثلاثاء من كل أسبوع، تبدأ جلسة جديدة من جلسات الصالون الأدبي الطنطاوي أول وأكبر لقاء أدبي من نوعه بطنطا! جرت أحداث الجلسة هذه المرة اليوم 22 من ديسمبر 2009 بمطعم بيتزا روما بشارع الفاتح بتنظيم العزيز طارق عميرة وأحمد منتصر وحضرته مجموعة من الكُتّاب والمدونين والقراء الطنطاويين والدلتاويين الشباب. كان موضوع الجلسة هذا اليوم مميزاً جداً وممتعاً حقاً، وهو مناقشة المجموعة القصصية المميزة (قصر في الجنة) لمؤلفها الأستاذ محمد زكي عكاشة، وهو أحد الشرفاء الأبطال الذين حاربوا وانتصروا في حرب أكتوبر المجيدة، وهي تضم مجموعة من القصص القصيرة التي تسطر حروفها وتضم بين سطورها بطولات رائعة لأبطال منهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر، في الحروب المصرية الإسرائيلية ما بين 1967 وحتى 1973.

 

حضرنا في الجلسة اليوم الشباب وهم (غير العبد لله): أحمد جلال ومحمود المراكبي (مرحباً!) ومحمد السيد أبو سنة وأحمد عبد الرحيم ومحمد صلاح ومحمد الشرنوبي وأحمد رسلان وأحمد عادل الفقي فارس كلية إعلام ومحمد يسري زميل (السلاح!) وشريف شقارية السيناريست والصحفي المتحمس والمدون العزيز عبد الله العباسي والأديب الشاب والصديق العزيز أسامة أمين ناصف، والأستاذ أحمد محيي الدين الأديب الطنطاوي وعضو اتحاد الكُتّاب، وماجد عبد الدايم أصغر أدباء وقراء الصالون الواعدين، وكذلك سالي علي-سان وميار محمد-سان ودعاء الخطيب-سان ^^ (نورونا جميعهم بالطبع :) )

وكما في كل مرة، هيا بنا إلى عرض مختصر مبسط لأحداث الصالون هذا اليوم مع صور بعدسة هاتفي العزيز زانجتسو (نوكيا إن 95! ^^):

 

Zangetsu666

لقطة سريعة قبل بدء الصالون بدقائق.. يظهر فيها من الأمام واليمين أحمد جلال ومحمد يسري ومحمد الشرنوبي وطارق عميرة وأحمد رحيم وسالي علي ومحمد أبو سنة وشريف شقارية وأحمد رسلان ومحمد صلاح. لم يكن الباقون قد وصلوا بعد، وقد وصلوا تباعاً لكن متأخرين بعض الشئ.

وصل الأستاذ محمد زكي عكاشة في حوالي الرابعة والربع أو الثلث تقريباً معتذراً بأدب عن تأخره بسبب بعض المشاكل في الطريق موضحاً أنه في العادة لا يتأخر عن مواعيده أبداً لأي أسباب (ما شاء الله عليه!)، وحال وصوله بدأت فعاليات الصالون على الفور.

 

Zangetsu669 

الأستاذ محمد زكي عكاشة

 

بدأ اللقاء بتعريف مختصر من طارق عميرة بالأستاذ محمد زكي عكاشة وتاريخه وأعماله في الحرب والسلم باختصار، ثم تعريف سريع بالحاضرين في الصالون. بدأ بعد ذلك إلقاء بعض القصص من المجموعة (قصر في الجنة) على أسماع الحاضرين حيث كان العديد منهم لم يطلعوا على المجموعة بعد:

 

1- بادئ ذي بدء ألقى طارق قصة (اعتصام الشهداء) وهي القصة الأخيرة في الكتاب ومنها اقتبست الفقرة المطبوعة على غلاف الكتاب الخلفي. بعد الإلقاء دوت عاصفة من التصفيق في القاعة إعجاباً بالقصة، ثم (تدبسّت) كالعادة في ذكر رأيي في القصة التي لم أكن ركزت تماماً في إلقاءها فذكرت رأيي المتواضع فيها من الذاكرة ومما تمكنت من سماعه (!)، ثم تلاه رأي من قرأوا المجموعة ومنهم محمد يسري وأحمد رسلان ومحمد أبو سنة وأحمد الفقي، تلا هؤلاء تعقيب قصير من الأستاذ محمد زكي عكاشة بصوت وقور جداً ورصانة كبيرة عن تلك القصة بالتحديد وعن القصص الأخرى في اختصار. بعده تحدث محمد صلاح عن قراءته للمجموعة واستمتاعه بها وإن لم يركز على القصة نفسها، ثم تلاه محمود المراكبي الذي خرج في الحديث بعض الشئ عن نقاش القصة إلى نقاش أحداث الحرب المصرية الإسرائيلية.

 

Zangetsu671

طارق أثناء إلقاء قصة (اعتصام الشهداء)

 

2– بعد الانتهاء من مناقشة القصة الأولى بدأ يسري بإلقاء قصة أخرى بعنوان (فرسان رغم الهزيمة) وهي بالمناسبة واقعية جداً ومن أفضل البطولات المروية في المجموعة وأكثرها تأثيراً. بدأ يسري هذه المرة بقول رأيه في القصة بصفته ملقيها، ثم تقدم البعض بآراءهم ومنهم رسلان وصلاح وماجد وشريف، وكانت أغلب أراءهم تقريباً خارجة عن الرأي الأدبي في القصة، ربما بسبب مضمونها القوي والمؤثر جداً. تقدم بعدها الأستاذ محمد زكي بتعقيب على رأي محمد صلاح المطول، وتلا نقاش متبادل بينه وبين صلاح وبين بعض أعضاء الصالون الآخرين أذكر منهم أحمد جلال والمراكبي وصلاح وشريف. كان حديث الأستاذ محمد زكي دائراً في أغلبه حول حرب أكتوبر وتوقعات إسرائيل لها وتصرفات الجيش المصري قبل وأثناء الحرب وبعض الأفكار الذكية التي أتت بها العقليات المصرية أثناء الحرب، مؤكداً أن قصص المجموعة كلها تقريباً حقيقية تماماً وهو لم يفعل سوى أنه عرضها بأمانة كبيرة.

 

Zangetsu672

Zangetsu673

Zangetsu674

بعد هذه القصة قام طارق-سان بإلقاء مقال للعبد لله عن المجموعة القصصية يحوي تحليلاً مختصراً لبعض قصص المجموعة وللمجموعة بصفة عامة من الناحية الأدبية، تعالى بعده التصفيق حاراً (نفتخر بنفسنا حبتين بقا!)

Zangetsu679

 

3- تلا ذلك إلقاء لأحمد رسلان لقصة أخرى من المجموعة وهي (إنسان وبند أوامر) وهي لعمر الله أفضل قصص المجموعة بشهادة جميع من قرأوا القصة في الصالون تقريباً. بدأتُ بقول رأيي في القصة، ثم تلاني محمد أبو سنة والشرنوبي والمراكبي والذي كان حديثه خارج نطاق القصة نفسها تقريباً (لرغبته في مناقشة الحرب نفسها مع الأستاذ محمد زكي عكاشة والذي وعد بالقدوم في جلسات أخرى للحديث عن الحرب بالتفصيل إن شاء الله ^^) ثم تحدث الأستاذ محيي عن رأيه في القصة من الناحية الأدبية وقد بدا أنها نالت استحسانه فعلاً، ثم تحدثت أخيراً الأستاذة دعاء(!) ثم سالي وميار مبديات رأيهن في القصة خاصة وفي المجموعة عامة بقدر كبير من الرضا!

Zangetsu680

ثم اختتم الأستاذ محمد زكي هذا القسم من الصالون بحديث موجز عن الحرب مجدداً.

 

بعد ذلك بدأ القسم الثاني من الصالون وهو فقرة إلقاء أعمال أعضاء الصالون، وبدأت بالتالي:

 

1- طارق بقصيدته الممتعة (من أنت تلعنك السنون) وكانت بإلقاء الأستاذة دعاء الخطيب ثم بإلقاء طارق مرة أخرى. لاقت القصيدة استحساناً كبيراً بين الحضور خاصة مع الصراع النفسي الواضح فيها والتناغم الجميل، وإن ظهر خلاف بسيط حول ما إذا كان طارق يصلح للقصة أكثر أم للشعر! ^^ كذلك نالت القصيدة اعجاب الأستاذ محمد زكي كثيراً.

Zangetsu682

 

2- بعدها أتت قصة عبد الرحيم (يوم في حياة طالب ساقط) والتي لاقت كما كان واضحاً استياءاً كبيراً ومطالبات لعبد الرحيم بالتدرب أكثر على الكتابة القصصية وعدم الاكتفاء بوصف الحدث كما ظهر في هذه القصة. وأتى رأي الأستاذ زكي هنا محايداً كثيراً.

Zangetsu683

3- ثم قصة ماجد القصيرة جداً (2012) بإلقاء بسري الممتع، والتي نالت استحساناً هائلاً لدى أعضاء الصالون واعتبرها الكل تقريباً نقلة كبيرة في أداء ماجد القصصي وأفكاره وسرده.

Zangetsu685

4- أخيراً جاءت قصة صلاح القصيرة (كالعادة) والتي كانت بإلقاء أحمد الفقي وأكملها طارق. توازنت الآراء بين معجب بالقصة وبين مستاء منها بشدة (!) وكان لكلٍ منهم تبرير قوي لموقفه في الواقع إلا أن الجميع أجمعوا هنا على أن صلاح بحاجة لتمرين أكثر على الكتابة القصصية.

Zangetsu688

 

بعد ذلك كله وكمسك ختام للصالون أبدى الأستاذ محمد زكي استحسانه الكبير لفكرة ومضمون الصالون وسعادته البالغة لحضوره مثل هذا اللقاء، وأبدى كذلك رغبته في أن يتوسع الصالون وتتزايد أنشطته وتتوسع ويصبح له وجود أقوى وأكثر فعالية في طنطا ومنطقة الدلتا كلها إن أمكن، وانتهى الحفل بمصافحات للأستاذ محمد زكي وتوقيعه لنسخ لبعض الحاضرين من كتابه الجميل (قصر في الجنة). أسعدتنا نحن كثيراً رحابة صدر الأستاذ محمد وترحيبه بالتواجد معنا ورده على أسئلتنا بصبر وترحيب كامل وأبوية ورزانة كبيرتين، ونشكره حقاً على حضوره اليوم. كان صالون اليوم في مجمله من أفضل ما يكون حقاً في كل شئ بدءاً من حضور الأستاذ محمد زكي في موعد جيد جداً نسبياً ووصولاً إلى النظام والنقاش الجاد الممتع جداً بين الشباب والأستاذ محمد.

 

Zangetsu686

Zangetsu689

Zangetsu690  

 

فيديو قصير لنقاش الأستاذ محمد زكي عكاشة مع محمد صلاح:

 

والحمد لله الذي وفق العبد لله لحضور الصالون الأسبوع (كان عندي برد رهيب بالأمس بعيد عنكم ^^") والحمد لله على روعة صالون هذا الأسبوع وعلى هذه الصفحة الجديدة التي ستضاف بكل سعادة لكتابي، كتاب الظلال ^^

 

شكراً..

 

محمد الوكيل

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s