الصالون الأدبي الطنطاوي العشرون – عن أدب الفانتازيا مع أحمد خشبة

بسم الله الرحمن الرحيم

بفضل الله عُقدت اليوم الاثنين 22 من فبراير 2010 جلسة جديدة ممتعة من الصالون الأدبي الطنطاوي، اللقاء الأدبي الشبابي الطنطاوي الأهم، بإدارة العزيز طارق عميرة والصديق أحمد منتصر، وهي الجلسة العشرون من سلسلة الجلسات المستمرة بانتظام منذ أكتوبر من العام الماضي ^^

 

Zangetsu961

الأديب الشاب أحمد خشبة

كان النقاش في جلسة اليوم مرتكزاً حول موضوع يثير جدلاً لا بأس به في الأوساط الأدبية العربية عامة، وهو أدب الفانتازيا والخيال الحر، وكان ضيفنا وضيف النقاش اليوم الأديب الشاب والصديق أحمد خشبة مؤلف رواية (رانمارو والسر الدفين) الصادرة حديثاً عن (نهضة مصر) للنشر والتوزيع، وهي رواية فانتازية تدور أحداثها بين الخيال والواقع. لم يكن عدد الحضور اليوم كبيراً جداً بصراحة لكن هذا لم يمنع من استمرار الجلسة والنقاش على قدم وساق! حضرنا اليوم –غير العبد لله-: طارق عميرة وأحمد منتصر وعبد الله العباسي ومحمد السيد أبو سنة وماجد عبد الدايم أصغر أديب في الصالون، والصديق نبيل عبد الغني وحسام شاهين المدون وطالب الصيدلة، وأحمد عادل الفقي فارس كلية إعلام الأسمر وأحمد عبد الرحيم كاتب المقال الممتع جداً، والأستاذ أحمد محيي الدين الأديب الطنطاوي وعضو اتحاد الكتاب..

 

وفي السطور التالية أعرض أحداث الصالون لهذا الأسبوع باختصار، مع بعض الصور بعدسة هاتفي العزيز زانجتسو (نوكيا إن 95 ^^):

 

Zangetsu965

صورة في بداية الصالون، يظهر فيها من اليمين أحمد منتصر ونبيل عبد الغني وحسام شاهين ومحمد أبو سنة وماجد عبد الدايم وطارق عميرة وأحمد خشبة وعبد الله العباسي وأحمد عبد الرحيم.

 

Zangetsu962

بدأت جلسة اليوم عند حوالي الرابعة والنصف في انتظار وصول حاضرين جدد، عبثاً للأسف ^^" بدأها طارق بمقدمة مختصرة عن أحمد خشبة ورواية رانمارو، تحدث فيها في اختصار عن ما واجهه أحمد حتى تمكن من نشر الرواية، ثم قام طارق بتعريف الحضور لأحمد واحداً واحداً. بعد ذلك بدأ النقاش فوراً بين الحاضرين وأحمد عن الرواية عن جانب التصنيف العام للرواية، فذكر أنها فانتازية تحمل كما كبيراً من الخيال الحر الذي يتضمن السحر والكائنات الخيالية وأشياء أخرى، وأن الجزء الأول من الرواية يدور أغلبه في عالمنا الحالي، كما ستدور أحداث الأجزاء القادمة في عوالم وكواكب أخرى، وقد صنف أحمد تلك الأجزاء التالية تحت تصنيف أطلق عليه (فانتازيا ما بين الكواكب) وتناقش معه حسام شاهين ثم الأستاذ محيي في هذه الجزئية لبضع دقائق.

 

Zangetsu966 Zangetsu967

بعد ذلك بدأ النقاش الحقيقي عن أدب الفانتازيا! حيث بدأه طارق بمقدمة عن الدكتور نبيل فاروق والدكتور أحمد خالد توفيق بوصفهما من أوائل وأهم من كتبوا في مجال الفانتازيا في الأدب العربي الحديث، وعن جائزة الدولة التقديرية التي نالها الدكتور نبيل عن مجمل أعماله. بعدها تحدث طارق عن عدم اعتراف الأدباء في مصر خاصة في اتحاد الكُتّاب بأدب الفانتازيا والبوب آرت Pop Art، وهنا كان لابد أن يشترك الأستاذ محيي في المناقشة، حيث ذكر أنه في مصر لا ينال أي عمل أدبي من فئة البوب آرت شهرة وانتشاراً إلا عن طريق السينما، وأهم مثال على ذلك رواية (عمارة يعقوبيان) للدكتور علاء الأسواني. بعدها علّق الأستاذ محيي على ارتفاع سعر الرواية (حوالي خمسين جنيها!) فتعلل أحمد خشبة بأن موضوع السعر ليس بيده (في إشارة إلى أنه يرتبط بسعر مواد الطباعة إلخ..) فاعترض الأستاذ محيي على ذلك قائلاً أن هذا ليس السبب دائماً وضرب مثالاً برواية (فاصل للدهشة) للأستاذ محمد الفخراني التي ارتفع سعرها جداً بمجرد أن نالت جائزة!

 

Zangetsu968

بعد ذلك علق الفقي على كثرة أجزاء الرواية التي ستصدر تباعاً (13 جزء تقريباً!) وإن رأي هو وطارق أن فكرة الرواية جديرة بالاحترام لأنها تعد جديدة من نوعها في الأدب العربي.

 

Zangetsu969

بعد ذلك بدأ النقاش مع أحمد خشبة حول روايته مرة أخرى، فسأله طارق عن سبب اهتمامه بذلك النوع من الأدب فأجاب أنه أساساً مهتم بمشاهدة كل ما له علاقة بالخيال والفانتازيا خاصة الأنيمى (زملاء مهنة يعني! ^^) فقرر كتابة هذه الرواية في المجال الذي يحبه وقد كان ^^ ثم استمر الحديث معه حول الاعتراضات والانتقادات التي لاقاها بسبب الرواية –وهو أمر متوقع بالطبع-

بعدها سأله الفقي عما إذا كان قد تلقى آراء من أدباء كبار في الرواية فأجاب بالنفي، ثم قال أنه لاقي بالرواية قبل نشرها ورقياً نجاحاً ممتازاً على الانترنت خاصة في المنتديات المهتمة بهذا المجال والمنتديات الأجنبية. ثم سأله طارق عميرة عن نشاطاته على الإنترنت قبل كتابة ونشر الرواية فأجاب بأنه كان قد أسس موقعاً على النت باسم (رابطة العصبة الحداثية) –وهو اسم مخيف في حد ذاته لعَمر الله! :D- يضم الشباب المهتمين بالحداثة في الأدب العربي فيما يخص أدب الفانتازيا. بعدها طالبه منتصر بعرض ملخص بسيط عن الرواية فتفضل بسرد القصة الأساسية في بضع كلمات.

بعد الملخص أخبرته بانطباعي وهو أن فكرة القصة الأساسية لا تجديد فيها تقريباً وربما هي شبيهة بأعمال أخرى سابقة لها، فأجاب بأنه لا تجديد أصلاً في الأدب الفانتازي تقريباً إلا في طريقة عرض الفكرة لا أكثر، ذاكراً أن أدباء الغرب صنفوا الأفكار الشائعة في الفانتازيا إلى حوالي 17 فكرة أساسية! ثم بعد ذلك سؤال مني كذلك عن رأي أحمد في أدب الهواة Fan Fiction فقال إنه لا يعد أدباً وإنما يعتبر كهواية لأن الكاتب هنا لا يبتكر شخصيات جديدة وإنما هو يجد القالب جاهزاً ويكتب على أساسه فقط.

 

Zangetsu966

استمر بعد ذلك حديث طويل عن إسقاط الخيال على الواقع، وضرب طارق لذلك مثالاً رواية (يوتوبيا) للدكتور أحمد خالد توفيق حيث أن فيها إسقاطاً قوياً جداً على واقع (أو بمعنى أفضل على مستقبل) قد يحدث قريباً جداً..!

انتهى النقاش بسؤال للجميع كلٍ على حدة عن تفضيلهم للأدب الفانتازي أو الواقعي.. اختلفت الإجابات وإن اتفقت جميعاً في وجوب احتواء الأدب المقروء على عنصر الإمتاع ^^

 

* جاءت بعد ذلك فقرة إلقاء الأعمال، والتي تم إلقاء أربع أعمال فيها وهي:

 

Zangetsu973

Zangetsu976 

– قصة قصيرة لماجد بعنوان (باب الدنيا) بإلقاء طارق: لاقت القصة استحساناً كبيراً من الجميع وملحوظات من بعضهم على تطور أسلوب ماجد، مع تعليق من الأستاذ محيي على استعمال ماجد لبعض النصوص الجاهزة في القصة مثل (تنفس الصعداء) ^^

 

Zangetsu975

Zangetsu977 

– قصة قصيرة لمحمد أبو سنة بعنوان (مكعبات السكر) بإلقاء رحيم: كان الطابع العام عنها الاستياء لنقاط كثيرة منها كثرة الاقتباسات في القصة وبعض التشبيهات غير الموفقة، وإن وجدت تشبيهات جيدة جداً ومبتكرة، ولكن بصفة عامة فإن المعنى المطلوب إظهاره جميل ونبيل جداً وإن كان مباشراً جداً.

 

Zangetsu978

– خاطرة لعبد الله العباسي بعنوان (كلمات متقاطعة): لاقت هذه استحساناً متوسطاً وإن ظن البعض أنها قصة قصيرة ^^

 

Zangetsu980

– وأخيراً قصة قصيرة لرحيم بعنوان (انفجار)، لاقت القصة استحساناً عالياً وملاحظات على تحسن أسلوب رحيم مع تعليق من نبيل على إحساسه بأن رحيم لم يتمكن من التعبير بشكل دقيق تماماً.

 

وانتهت الجلسة بعد قصة رحيم على خير الحمد لله ^^

 

في الواقع كانت جلسة اليوم ممتعة ومفيدة إلى حد لا بأس به، حيث ساهم جميع الأطراف في النقاش تقريباً وظهرت فيه معلومات جديدة عن هذا العالم الواسع والممتع، عالم أدب الفانتازيا، وكذلك كان النقاش مع أحمد ممتعاً إلى حد كبير وإن لم أحصل شخصياً على إجابة شافية تماماً لسؤالي عن أدب الهواة ^^" كذلك كثرت الأحاديث الجانبية بعد منتصف الجلسة وقل النظام بعض الشئ.. ^^" 

 

على كلٍ أشكر جميع من أتعبوا نفسهم بالحضور والاستماع، وألتمس العذر لجميع من لم يحضروا (إلا بعضاً منهم! هما عارفين نفسهم بقا :D)

وها قد انتهت صفحة أخرى من كتابي، كتاب الظلال :D

 

شكراً..

 

محمد الوكيل

 

Advertisements

One thought on “الصالون الأدبي الطنطاوي العشرون – عن أدب الفانتازيا مع أحمد خشبة

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s