الصالون الأدبي الطنطاوي الثاني والعشرون – عن الحملة العامة لتثقيف الشعب المصري

بسم الله الرحمن الرحيم

تدوينة جديدة عن جلسة جديدة من جلسات الصالون الأدبي الطنطاوي بإدارة طارق عميرة وأحمد منتصر. انعقدت جلسة اليوم كالعادة في مطعم بيتزا روما بشارع الفاتح بطنطا، وكان عدد الحضور اليوم معقولاً لكن لم يظهر وجه جديد بين حاضري الجلسة هذه المرة، حيث لم يخرجوا عن اللفيف المعتاد من المدونين والكُتّاب والقراء الطنطاويين الشباب، وهم –غير العبد لله-: طارق عميرة وأحمد منتصر وأحمد جلال وأحمد عبد الرحيم وأحمد رسلان وأحمد شرف الدين والأستاذ أحمد محيي الدين الأديب الطنطاوي وعضو اتحاد الكُتّاب، وأحمد عادل الفقي ومحمد السيد أبو سنة وعبد الله العباسي وشريف شقارية الذي عاد بعد طول غياب، وكذلك ماجد عبد الدايم ومحمد الشرنوبي وسالي علي والأخوات غادة ورانيا محسن.

كان موضوع جلسة اليوم مناقشة الحملة الجديدة التي ابتدأها طارق عميرة وهي (الحملة العامة لتثقيف الشعب المصري) والتي بدأ نشاطها بشكل رسمي منذ جلسة اليوم التي عُقدت لمناقشة فعاليات الحملة ومراحلها ونشاطاتها وخططها المستقبلية وجدولها الزمني.. وفي السطور التالية عرض سريع لأحداث صالون اليوم بعدسة كاميرا هاتفي:

 

Zangetsu1141

صورة سريعة قبل بداية الجلسة عند الساعة الرابعة والثلث تقريباً، يظهر فيها أحمد منتصر وأحمد شرف وشريف شقارية وأحمد رسلان وطارق عميرة ومحمد أبو سنة وعبد الله العباسي وسالي علي وأحمد الفقي.

 

Zangetsu1148

بدأت الجلسة اليوم عند حوالي الرابعة والنصف لانتظار وصول باقي الحضور، وبدأت بتلاوة طارق لمقاطع من بيان الحملة تشرح مراحل الحملة بتفصيل بسيط، ومرحلتها الأولى تتلخص في تقديم دعاية جيدة للحملة بالتعاون مع عدة هيئات ومواقع شبكية مهتمة بالأمر مثل موقع راديو حريتنا وموقع دار الكتب، كما ذكر طارق بعض أسماء لشخصيات مهمة تحمست للتعاون مع الحملة منها الأديبة الأستاذة منصورة عز الدين والمترجمة الشهيرة الأستاذة فاطمة ناعوت والأستاذ مصطفى فتحي رئيس تحرير راديو حريتنا.

 

Zangetsu1150

تدخل الفقي بالنقاش مطالباً بأن لا تبدأ الحملة من الصفر وإنما بالبحث عمن يقدم دعماً مناسباً للحملة، مشيراً إلى عدم نجاح أغلب الحملات الافتراضية التي قامت على موقع (الفيس بوك) إلا قليلاً (وهي حقيقة للأسف أو لحسن الحظ ربما!).

بعدها تم الاتفاق بعد مناقشات كثيرة متداخلة بين طارق والأعضاء على أن تكون مدة المرحلة الأولى من الحملة ممتدة من 6 أشهر إلى حوالي سنة، وأن الحملة سوف تبدأ من شباب المثقفين أولاً بصفتهم أكبر المتحمسين لمثل هذه فكرة، ولتمكنهم من نشر الفكرة في أوساطهم بشكل أفضل.

وبمناسبة نشر الفكرة تمت مناقشة نقطة الدعاية للحملة بشكل مفصل، حيث اتفق الحاضرون على أن تبدأ الدعاية من خلال نشر الفكرة في الكُليّات ومراكز التدريس الخاصة لأن هذا سيحقق انتشاراً أكبر. ثم قرر طارق أن تحديد محتوى الحملة سيتم من خلال إجابات المشاركين في الحملة على الاستبيان المقدم مع بيان الحملة، كما اتفق على مناقشة اختيار اسم جديد مميز للحملة على جروب الصالون على الفيس بوك.

 

Zangetsu1151

ثم انتهت فقرة النقاش برأي الأستاذ محيي وهو أنه يؤيد الحملة وإن كان يرى أن العمل فيها يحتاج إلى المزيد من تنظيم الخطوات والجداول الزمنية.

بعدها بدأ القسم الثاني من فعاليات الصالون هو فقرة إلقاء الأعمال، لكن للأسف عندها كان العديد من الحاضرين قد غادروا لأعذار مختلفة، لكن رغم ذلك استمرت الفقرة وبدأت بـ:

 

Zangetsu1153

Zangetsu1154 

-قصة قصيرة لمنتصر بعنوان (لعله لا يعرفني) بإلقاء طارق: كان الإجماع شبه كامل على أن أحداً لم يفهم المطلوب من القصة، كما ذكر البعض أن لغتها صعبة وتحوي الكثير من الاستعراض غير المفيد.

 

-قصة قصيرة جداً للعبد لله بعنوان (في الحفل) وقد نالت والحمد لله إعجاب الجميع تقريباً.

 

– مقال للفقي بعنوان (عزيزي الفيس بوك أرجوك أنا عاوز أتجوز) وقد كان مقالاً طريفاً أعجب به العديدون، وقال رحيم أنه (سعيد لأن هناك من بدأ يحاكي أسلوبه!) في تعليق ساخر رأى الجميع أنه أفضل تعليق قيل في الجلسة.

 

– خاطرتان للأختين غادة ورانيا محسن بعنوان (علاقات هشة) و(أوهام لعينة) بالترتيب، وكان الانطباع السائد عنهم الاستحسان كما أذكر دون تعليق يُذكر مني (ليس لعيب في العملين والله ^^")

 

أخيراً اختتمت الجلسة بمقال قصير للأستاذ أحمد محيي عن أهمية القراءة، ليكون أحد الأعمال المشاركة في الدعاية لأهمية فكرة الحملة.. وبذلك المقال انتهت الجلسة عند حوالي الساعة السادسة والربع.

 

في الحقيقة رغم أهمية موضوع الجلسة وأعني الحملة  العامة لتثقيف الشعب المصري، إلا أن الجلسة كانت تفتقر للنظام والهدوء بشكل مخيف فلم أتمكن من الاستفادة من كثير مما قيل أو نوقش بسبب عدم النظام في المناقشات أو في جلسة الحضور أنفسهم، وبصراحة أراها واحدة من أقل ما حضرت في الصالون مستوى بشكل عام مع أهمية موضوعها..!

أرجو فقط أن يتفهم الجميع أن إقرار النظام في الجلسات ليس لتقييد أو خنق أحد وإنما هو أساسي لمصلحة الجميع وحتى يخرج الكل بأكبر نسبة فائدة ممكنة..

 

شكراً..

 

محمد الوكيل

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s