شاكوهاتشي.. صوت المشاعر..!

بسم الله الرحمن الرحيم

لستُ على كثير من العلم بالموسيقى بصراحة.. ربما أبدو للبعض متخلفاً عقلياً حين أخبرهم أني لم أستمع لشئ من أعمال زياد الرحباني أو مارسيل خليفة، أو أني لا أحب الأغاني الكلاسيكية العربية والأغاني العربية بصفة عامة (وليس هذا بتقليل من شأن أحد بالطبع، إنما هو ذوقي أنا! ^^).. لكني على الأقل ما أزال أمتلك والحمد لله القدرة على الشعور بالجمال في ما تلتقطه حواسي..

 

وأظنني وصلتُ فعلاً إلى قمة من قمم الجمال الحسي الذي أرجو الشعور به.. ووجدت تلك القمة في الألحان النابعة من هذه الآلة الرائعة.. الـ(شاكوهاتشي Shakuhachi)!

هو نوع ياباني من الناي انتقل في عصور سابقة من الصين إلى اليابان عبر كوريا، ووصل إلى قمة تطوره في اليابان حيث أرض نموه ونضجه الحقيقي.. ومنه انتقل إلى أوروبا ثم أمريكا في الثمانينات.. وربما سبب انتشارها وبقائها حتى اليوم هو –ببساطة- روعتها التي تكاد تصل إلى حد الكمال..!

تعرفتُ على (شاكوهاتشي) عن طريق بعض أصدقاء أعزاء أعتقد أنني سأبقى شاكراً لهم إلى يوم الدين أن عرّفوني على هذه الروعة المتجسدة في نفخات الناي الرقيقة، الحزينة الفرحة معاً في مزيج لا تصدقه إلا حين تسمعه بأذنيك.. أول أمس نصحني الأصدقاء بالاستماع إلى (شاكوهاتشي) كمحاولة للتأمل الذاتي لاستعادة توازني النفسي ولإخراجي من حالة الاكتئاب القاتلة التي كنتُ عشتها منذ بضعة أيام ماضية، وقد كانت المحاولة ناجحة تماماً!

في غرفتي جلستُ وأوصلت هاتفي (زانجتسو) بسماعات كمبيوتري القديمة التي أضعها في غرفتي كنوع من الـ(ساوند سيستم) البدائي (!) ثم وضعتُ بضع مقطوعات (شاكوهاتشي) في قائمة متتالية، وأغلقت الغرفة وسلّمت روحي وأذنيّ للألحان.. وإذا بفيض هادئ من المشاعر يتدفق داخلي لم أجد سوى أن أدونه، قبل أن أخسر الفرصة للأبد.. شعرتُ حينها أنني لو لم أحبس تلك المشاعر على الورق في لحظتها لما كنتُ تمكنتُ من إيجاد مثلها طوال عمري كله..

 

إن كان للمشاعر صوت سيكون هو صوت موسيقى الشاكوهاتشي العميقة، تلك التي تتدفق من فوهة الناي إلى روحك مباشرة، ودون أن تدري ستجد مشاعرك صارت صادقة تماماً نقية من أي زيف.. كيف؟

بسيطة.. إن كنتَ فرحاً ستجد نفسك صرت فرحاً من قلبك، وإن كنت حزيناً تجد حزنك صار نبيلاً جميلاً هادئاً،وإن كنتَ محباً ستجد نفسك سقيماً في حب محبوبك وإن كنتَ متحمساً ستجد شرارة الحماسة اشتعلت داخلك! هي موسيقى تستجيب لمشاعرك وتتفاعل معها ومع روحك ذاتها فتجد نفسك صرتَ صادقاً مع روحك ومشاعرك.. لكن هذا كله بينما تجبرك الموسيقى على التزام الهدوء الخاشع طالما تستمع..!

نعم، الأمر كذلك حقاً ولا مبالغة هنالك.. ستجد ذلك الصدق مع المشاعر الذي أحدثك عنه، لكن دون أن تحرر تلك المشاعر أو تحولها لانفعال مادي، كأنها تجعلك خجلاً من التعبير عن مشاعرك بصوت عالِ في حضرتها فتكتفي بالانفعال معها بنظرة بعيدة أو ابتسامة أو غمضة عين.. حينذاك تجدها تسحبك في رقة إلى عالمك الداخلي، تواجه نفسك ومشاعرك الحقيقية دون زيف أو خداع أو ظلام..

 

ثم إن صوت ذلك الوتر في خلفية الموسيقى لا يحرمك من مزيد من العمق والتجسيد لها، فتجد نفسك تنجذب للحن أكثر وتشتاق للمزيد من ذلك الانسجام البديع بين الناي والوتر.. لذلك كله، شعرتُ بالحرمان والفراغ بمجرد انتهاء المقطوعة الأولى..! هو حرمان لن يعوضه سوى المزيد مزيج لحنيْ الناي والوتر.. صدقني..

 

ببساطة: (شاكوهاتشي) هو لحن السعادة البريئة التي تندثر بانتهاء سن البراءة.. لحن الحزن البرئ الذي لا يخالطه غضب أو حقد.. أجبرتني على الوقوف على أعتاب عالمي الداخلي، فتحمستُ لمحاربة جانبي الآخر المظلم الشرير لاستعادة جسدي المنهك من سيطرته.. وأظنني نجحت!

كأنني في مرج أخضر واسع واسع، جالس تحت ظل شجرة (ساكورا) بجوار ذلك الشخص الذي أحب.. هي موسيقى توقظ مشاعري وتجعلها حقيقية وتنظفها من شوائب الزيف والأفكار السلبية.. كذلك أشعر كأن جانبي الآخر الشرير قد قُتل بضربة واحدة على ذلك الوتر في الخلفية.. وتر رقيق عذب هو، يمحو كل أثر للظلام من النفس وبكل رقة وعذوبة ودون عنف..

 

ولا أعتقد أنني قد أمل الكتابة عن (شاكوهاتشي) أبداً، لكنك أنت الذي ستمل من القراءة بالتأكيد! ^^ فقط قبل أن أنتهي أدعوك للاستماع إلى هذه المقطوعات من اختياري المتواضع:

 

أغنية الكروان:  http://www.mediafire.com/?jztmukutmgi

 

تأملٌ على الصخور والثلج: http://www.mediafire.com/?jztmukutmgi

 

حنين إلى جرس كتلة الصنوبر: http://www.mediafire.com/?ggen1u2dmrj

 

فقط.. استمع في صبر.. تأمل.. واستمع لصوت مشاعرك، واستمتع!

 

شكراً..

 

محمد الوكيل

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s