ملامح حزينة..

بسم الله الرحمن الرحيم

 

** ملامح حزينة..

هو قاص ومترجم بارع لم يصر كذلك إلا بعد خبرة سنوات طوال تركت أثرها في تجاعيد وجهه وشعره المنحسر.. التقيته صدفة في الشارع فصافحني بابتسامة عريضة لم تخفِ ملامحه الحزينة.. أهداني نسخة من مجموعته القصصية الجديدة ثم هز رأسه محيياً ورحل سريعاً قبل أن أتساءل في نفسي عن سر الحزن في ملامحه..

وبينما أمشي فتحت الصفحة الأولى من المجموعة لأقرأ الإهداء: (إلى زوجتي الراحلة: حتى نلتقي).. حينها ظهر لي السر، وعرفتُ أن مرور السنين والأحداث أبداً لن يمحو تلك الملامح الحزينة..

 

محمد الوكيل

Advertisements

One thought on “ملامح حزينة..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s