الصمت.. الرهيب..!!

بسم الله الرحمن الرحيم

enjoy_the_silence2

بداية: لستُ أريد إحباط أي مخلوق بكلماتي هذه.. لستُ تابعاً لأي حزب أو تيارات سياسية كانت ولستُ عميلاً لأحد ولا أتكلم بلسان أحد أو بتحريض من أي مخلوق، ولستُ عدواً للوطن ولا للعمل الوطني ولا الحرية، بل أعشق مصر والمصريين وتراب وهواء مصر والله على ما أقول شهيد.. فقط أحببتُ توضيح هذه النقاط لأنها –ربما- ستكون الردود المتوقعة على ما سأقول..

 

لم يزل موضوع شهيد التعذيب أخينا جميعاً (خالد سعيد) حياً لم يمت ولم يُنسَ بعد، ولم يزل أنصار الحرية وأعداء الظلم يحملون القضية فوق رؤوسهم وداخل قلوبهم حتى ينالوا القصاص العادل لروح الفتى، حتى يكون عقاب القتلة رادعاً لكل من تسوّل له نفسه قتل أنفسنا بغير نفس أو فساد في الأرض.. ببساطة صار خالد سعيد –حسب تعبير د.علاء الأسواني- (الشاب الذي عاش إلى الأبد)..

وطرق حمل القضية ونشر الوعي بها تزايدت ولا عيب في ذلك.. لكن الطريقة الوحيدة التي أراها فعلاً ساذجة عديمة الفائدة هي (الوقفات الاحتجاجية الصامتة) التي تقام كل أسبوع تقريباً في العديد من مدن مصر، حيث يجلس فيها بعض شباب على كورنيش مدينتهم أو في شارع عام مرتدين ملابس سوداء واقفين أو سائرين في صمت في ثياب سوداء معبرة عن (الاحتجاج)!

ومع كامل احترامي لكل أعزائي وأصدقائي الذين ربما يشاركون في مثل هذه وقفات، إلا أنني فعلاً أرى فكرة تلك الوقفات الصامتة مضيعة أسطورية للوقت بل وربما تأتي بأثر سلبي على القضية!

حيث أنني لستُ أؤمن أبداً بأن الصمت يمكن أن يكون قوة.. إذا كانت الاحتجاجات عالية الصوت قوية الأثر مثل المظاهرات والنشاط الإعلامي والتوعية الإخبارية على الإنترنت، لا تحدث تأثيراً على الحكومة (اللذيذة) سوى بالعافية وببركة دعاء الوالدين، فما بالك بالصمت؟؟ لستُ أجد تلك الوقفات سوى مجرد محاولة للتظاهر بأننا (نقوم بعمل وطني ونحتج) رغم أن الأمر شكلاً لن يظهر إلا كنزهة لطيفة على الكورنيش/الشارع، وموضوعاً كمحاولة بائسة يائسة للاحتجاج لا نفع منها، كأنما نخاف من أن نتظاهر ونطالب بحقنا بصوت أعلى، أو كأنما نفدت وسائلنا وبدأنا نفقد الأمل!

 

حقاً، ما النفع الواقعي والأثر العظيم الذي يحدثه الصمت؟؟

نشر الوعي بالقضية؟ إذاً ما أهمية وسائل الإعلام والإتصال الاجتماعية كالإنترنت، ووسائل الإحتجاج القوية عالية الصوت كالمظاهرات؟! هل بدأت تفقد جديتها وبدأتم تشعرون أنها (لم تعد تجيب همّها)؟؟ لاحظوا أن القضية لم يبدأ الاهتمام بها فعلياً إلا بعد مظاهرات قوية هزت مصر كلها، وشبكة إعلامية قوية ساعدت على فضح الجريمة البشعة وحمست الناس للمشاركة وأزالت عنهم غبار الخوف.. وليس بعد وقفات الصمت الرهيب تلك..!

محاولة لتقديم شكل احتجاجي مناسب لناس الشارع العاديين ولهؤلاء الذين لا يستطيعون المشاركة في المظاهرات؟

لا أوافق! الأمر فعلاً بدأ يفقد جديته وبدأ يتحول لمواعيد بين الأصدقاء للقاء على الكورنيش أو لنزهة لطيفة مسلية والاسم (نقوم باحتجاج)! بينما الأناس العاديون في الشارع يمكنهم التحمس للقضية بل والمشاركة في المظاهرات والإكثار من عددها، حينها سيشعر العالم أن كل فئات الشعب –وليس بعض الفئات أو الاتجاهات السياسية وحسب- مهتمة بالقضية ومستعدة لدفع حياتها من أجلها وترغب بقوة في أن يحدث تحقيق ومحاسبة عسيرة للجناة.. لكن هذه بدأت تتحول لوسيلة للتفاخر بين الناس بأنهم مهتمون بالقضية على أساس أنهم (شاركوا في الوقفة الصامتة إمبارح)!

 

بل ويمكن أن يستغل كل صاحب مصلحة موضوع الوقفات الاحتجاجية ليعلن أمام خلق الله أنه (هناك ديمقراطية وحرية تعبير في مصر يا جماعة! مش شايفين الوقفات الصامتة اللي بتتعمل كل يوم ومحدش بيقرب لها؟! عاوزين إيه حرية أكتر من كده؟!) بمعنى آخر سيستغل صاحب المصلحة الأمر لمصلحته وللدعاية لنفسه وحزبه وشلّته وحسب، بينما هو في واقع الأمر وجد الأمر ميسراً تماماً ببضع وقفات صامتة (لذيذة) ستسمح له بتقديم (صورة مشرفة) لنفسه أمام الرأي العام العالمي (ما هو بيسمح بالاحتجاج أهو بقى!) وفي نفس الوقت ستريح دماغه من محاولة منع ما يسميه (أعمال شغب وعنف)! عصفورين سهلين بحجر!

 

أعيد وأكرر: لستُ أتكلم بلسان أحد ولا بتحريض من مخلوق، وإنما هو مجرد رأي شخصي.. الصمت يا بشر ليس قوة وإنما الكلام.. مجرد الكلام على الأقل! الكلمات وحدها لها أثر السحر في أي قضية وأحياناً تتمكن من تغيير مجريات أمور كثيرة، فما بالكم بالاحتجاجات الأقوى والحركات الأوضح الأشجع؟ أرجوكم، خذوا الأمر بجدية وحركة أكثر..! ذلك الذي قُتِل يستحق منا –لكي نقتص له- أكثر من مجرد الصمت!

 

شكراً..

 

محمد الوكيل

A.M.Revolution

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s