بيني وبين جيتاري..

بسم الله الرحمن الرحيم

 

دقة..

 

ثم دقّتان..

 

وبضع دقات أخرى..

 

الصدى يتردد في قاعتي الخالية..

 

يردّد اللحن الحزين على أوتاري..

 

لحن حزين..؟

 

نعم..

 

هو لحن لم يعرفه جيتاري قبلاً..

 

أنظرُ إليه.. أسأله:

 

" منذُ متى؟ "

 

لا يجيب..

 

فهو..

 

ليس يتحدث عن نفسه.. أبداً..

 

بل عني.. عن مشاعري.. أفكاري..

 

ولطالما..

 

حكى قصصاً.. أيقظ عقولاً.. حرّك قلوباً..

 

لكن.. كل تلك كانت مني.. لا منه..

 

وأصابعي الآن..

 

تعزف ذاك اللحن الحزين..

 

وهو – ولا شك – يتحدث عنّي..

 

نعم.. هذا حزني.. هذه وحدتي..

 

لكن..

 

هو صديقي.. رفيقي.. حبيبي..

 

وأنا حبيبي.. وحبيبي أنا..

 

لذا.. هذا حزني.. وحزنه..

 

وإذاٍ..

 

فلتستمرّ معزوفتنا..

 

معزوفة حزن طويل.. وحدة بعيدة..

 

بَعْدَ سعادة ومرح طالا..

 

لم نكن نستحقهما.. ربما..

 

لكن.. فليكن..

 

كان هذا ليكون مصيرنا بأيّ حال..

 

فلتستمر المعزوفة..

 

ولنستمر معاً..

 

حتى..

 

تنقطع أوتارك..

 

أو.. تتمزّق أصابعي..!

 

 

محمد الوكيل

A.M.Revolution

 

Advertisements

3 thoughts on “بيني وبين جيتاري..

  1. راقت لى ،،
    احساسى أن العود يناسب الفصحى بدلاً من الجيتار
    أكثر كلاسيكية :)
    مزيج الحزن والنفس مزيج له لذة الشجن
    مـُحلى برسمة خطتها أصابع النفس على لوحة الروح
    للحزن نشوة إذا زال
    كما أن للسعادة آلم إذا زالت

    دمت سعيداً يا صاح

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s