راجل.. محترم..؟

بسم الله الرحمن الرحيم

newspaperintrain

تأملتُ الصورة في أعلى عمود المقال في الجريدة التي أحملها، أكثر من مرة بتمعن شديد، ودرتُ ببصري بين الصورة ووجه الكهل الوقور ذي البذلة الأنيقة الجالس بجواري..

طرقتُ على كتفه، وأشرتُ في خجل إلى صاحب الصورة والمقال سائلاً:

– لو سمحت، هو حضرتك د. حسن نافعة؟

التفت إلى المقال ثم إلى الصورة، ثم ابتسم:

– لا والله مش أنا..

خجلت أكثر، واعتذرت:

– معلش لا مؤاخذة، أصل حضرتك فيك شبه كبير منه يعني.

* لا مفيش أي مشكلة.

ثم إنه صمت لحظة متأملاً الصورة، وبابتسامة مريرة قال:

– راجل محترم هو ما شاء الله.

أمّنت على كلامه بابتسامة، قبل أن أنتبه أن حركة القطار بدأت تتباطأ بالتدريج، قبل أن يتوقف في المحطة تماماً.. حمل الكهل حقيبته، وألقى نظرة أخيرة خاوية على الصورة، وألقى عليّ السلام وسبقني خارجاً من العربة..

محمد الوكيل

A.M.Revolution

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s