جربت "تتأمل" قبل كده..؟ :)

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

 

قوللي بقى، تعرف إيه عن (التأمل Meditation)..؟

 

لأ، مش قصدي بالتأمل اللي هو إنك تقعد قدام وردة في الحديقة ساعتين تتفرج عليها، ومش قصدي اللي هو تقعد فوق جبال الهيمالايا وتحاول تفهم حقيقة الكون، ومش قصدي اللي هو بيعمله فقراء الهند من إنهم يناموا فوق المسامير بالعشرين سنة أو يطيروا في الهواء بعد شوية تركيز أو كده يعني.. لأ..

 

التأمل (بالمعنى الروحاني) حاجة كنت جربتها في وقت من الأوقات من سنة أو اتنين، وبعدين رجعت اتعلمته ومارسته تاني في فترة امتحانات الدور التاني في سنة تالتة، كانت فترة اتعلمت فيها حاجات كتير غير الدراسة كان من ضمنها التأمل..

 

التأمل ده باختصار شديد ممارسة معينة بتعملها عشان توصل بيها لحالة استرخاء جسدي ونفسي تام، لحالة صفاء روحاني أعلى، وعشان تقدر تفهم نفسك ومشاعرك وأفكارك بصورة أوضح بكتير وتقدر تتعامل معاها في سهولة أكبر.. التأمل ده لو فهمته وعملته صح هيقدر فعلاً يوصّلك لده كله، بس المهم في الموضوع كله إنك متستهينش بيه ولا تعمله من منطلق "أدينا بنجرب" أو "حاجة للتريقة وخلاص".. ثق إن الأمر حقيقي جداً بس المهم إنك تتأكد من كده.. :)

 

 

كنت بعمله إزاي؟ ولا سحر ولا شعوذة:

وقبل ما تبدأ، عاوزك تنوي إنك تتأمل لمجرد التأمل، لمجرد الاسترخاء والتخلص من التوتر، متستعجلش ومتستناش نتيجة ومتضغطش على نفسك إطلاقاً.. إنوي ده بقوة لأن النية هنا مهمة جداً..

 

هتلبس هدوم بسيطة مريحة ليك، هتقعد في مكان هادئ صامت متهوّي كويس قدر الإمكان، وهتقعد على حاجة مريحة سواء سرير أو كرسي أو كنبة أو حتى على الأرض، ما بدا لك يعني ^^

عاوزك بقى تقعد في الحالة اللي تناسبك.. عن نفسي أنا بقعد مربّع إيديّا في حِجْري منزّل رقبتي لتحت سنّة صغيرة.. ممكن إنت تقعد زي ما إنت عاوز حتى لو هتمدد على ظهرك، بس المهم متنامش لأن التأمل غير النوم خالص.. والأهم تبقى قعدة مريحة ليك تماماً وتكون فيها عضلات جسمك كلها مستريحة خالص..

 

 

بعد كده بقى، غمّض عينيك خالص، اعزل نفسك عن أي حاجة حواليك وغمّض عينيك تماماً وبالراحة خالص.. وابدأ!

 

– اتنفس بهدوء خالص.. خد نَفَس عميق جداً بهدوء شديد، تخيّل إنك وإنت بتتنفسه بتسحب معاه طاقة هدوء واسترخاء وطاقة خير صافية.. اتنفسه واحتفظ بيه في صدرك شوية، وبعدين طلّعه.. تخيّل إنك بتطلّع مع النفس ده كل حاجة سلبية ومتعبة من جواك: كل توتر وحزن وخوف وقلق وغضب واكتئاب وملل وضعف ويأس.. كل حاجة سلبية، كل حاجة بمعنى كل حاجة.. ركز أوي في الخطوة دي بالذات، اعملها بضمير أوي وتخيّل إنك بتسحب القذارة كلها من جواك وبتطلّعها مع الزفير..

 

حسّ أوي بالنَفَس وإنت بتشهق وإنت بتزفر.. حس بيه وهو داخل أنفك ومنه على البلعوم وبعدين القصبة الهوائية وبعدين الرئة.. تخيل الهواء النقي بيتسرّب لدمك وبيملاه، ويشيل منه كل القذارة ويطلعها مع الزفير.. وبعدين حس بيه وهو خارج، حسّ بالراحة وإنت بتزفر كأنك خلاص اتخلصت من كل السلبية..

 

ببساطة، ركّز على تنفسك.. فاهم يعني إيه؟ يعني ركّز على تنفسك وبس.. متفكرش في أي شئ تاني في الوجود إلا تنفسك.. بتكلم بجد والله، وقف أفكارك تماماً وركزها كلها على التنفس وبس.. بتفكر إنت كتير أوي طول عمرك، من حقك تقعد شوية من غير ما تفكر.. عشان كده ببساطة شديدة، متفكرش.. ركّز في تنفسك بس واعمله بضمير أوي أوي.. حسّ بيه واستمتع بيه..

 

أسهلها شوية كمان؟ تخيل نفسك عايم في بحر من السواد، مش شايف ولا سامع ولا حاسس بأي حاجة غير نَفَسَك.. ركز في الفكرة دي لوحدها وعلى تنفسك، ومتفكّرش..!

 

 

– وإنت كده، ابدأ ركز مع كل حاجة حواليك وحاسس بيها، لو سامع صوت الهواء ركّز فيه واستمتع بيه أوي، لو حاسس بهدومك لامسة جسمك ومريحاك حسّ بيها أوي.. بس برضه متفكّرش.. ركّز عليهم وبس ومتحاولش تفهم ولا تفكر.. اندمج معاهم وحسّ بنفسك كأنك بقيت واحد مع كل اللي حواليك.. إنت أساساً جزء من الكون ده ومكونات جسمك كلها مش مختلفة كتير عن اللي حواليك.. خلاص، اندمج مع الكون ده من جديد وخليك جزء منه..

 

 

– وإنت كده، من غير ما تتحرك من مكانك ولا تتوتر، دور على أي منطقة متوترة في جسمك وارخيها خالص.. آه هتعرف تعمل كده، ركز شوية بس واعرف فين التوترات.. في رقبتك، في رجلك، في بطنك أو في وشّك، هتلاقيها.. ساعتها ارخيها تماماً وريّحها، وارخي جسمك كله ومتتوترش لأي سبب.. كل اللي بيعمل الشغل هنا دماغك وروحك..

 

 

– استمرّ كده شوية.. بعد شوية هتبدأ مشاعرك الدفينة جواك تظهر على السطح.. هتحسها بتظهر وسط السواد اللي إنت متخيل نفسك فيه، لما تشوفها برضه متتوترش أبداً ولا تقلق.. ببساطة شديدة، لو مشاعر سيئة أو سلبية، اتحرر منها.. خليها تنطلق، خليها تخرج مع النفس العميق، بهدوء وبرفق، ريّح نفسك منها تماماً وحررها..

لو مشاعر حلوة، راحة أو سعادة أو محبة أو أمل، ركز فيها، خليها تمشي في مجرى دمك واستمتع بيها، انبسط بيها وضخّم شعورك بيها أوي أوي أوي.. هتلاقي نفسك شوية بشوية حسيّت بقوة كبيرة.. هتحسّ إنك بدأت تفهم كل شئ في نفسك.. هتحسّ أخيراً إن مشاعرك اتنظمت وبقى ليها شكل مفهوم..

 

المشاعر السلبية حاجة بتضايقك وبتتعبك.. وماله؟ اعرفها فين بالضبط وخرّجها من جسمك مع النَفَس، كل شعور سلبي حتى لو كان مجرد زهق بسيط.. المشاعر الجميلة حاجة بتريحك وبتحسسك بالسعادة، إنت أصلاً عايش عشان تحسّ بالسعادة، من حقك إنك تسعد وإنك تستمتع بمشاعرك الجميلة..

 

مجرد ما تعرف ده كله، مجرّد ما تحس إنك سيد نفسك، سيد مشاعرك، سيد أفكارك، هتحسّ بالقوة دي.. هتحس نفسك كائن خارق ملوش حدّ..! قدرت أخيراً تفكّ عُقَد نفسك وتنظّم الكركبة اللي جوه دي كلها.. أخيراً.. أخيراً بقيت أقوى من زمان بكتير..

 

 

– ممكن وإنت كده، تلاقي شوية أفكار مشوشة ظهرت وسط السواد.. كلامك مع أصحابك أو حادثة ع الطريق وإنت جاي أو فكرة هابلة كده، لما تلقط حاجة زي دي، متحاولش تزقها، ومتتوترش.. امحيها بالراحة خالص وامسحها كده وخليها تخرج، انوي إنك تخرجها عشان تستمتع بالحالة دي أطول وأطول.. شوية بشوية مش هتلاقي أي حاجة بتشتتك، هتلاقي نفسك مندمج تماماً..

 

 

– ممكن وإنت كده تحسّ إن أجزاء في جسمك بتنبض أو بترتعش أو بتنمل تنميل خفيف جداً.. ممتاز..! معنى كده إن التوتر والسلبية كلها بدأت تخرج وإن جسمك بيتخلص منها.. دي طريقة جسمك عشان يقولك إنه خلاص بدأ يرمي الحمول التقيلة..

ممكن وإنت كده تلاقي نفسك دخلت في حالة غريبة.. حالة زي غفوة بسيطة، مش نوم، مجرد غفلة سريعة كده بس هتبقى مريحة أوي.. دي طبيعية وبتحصل كتير وعادية جداً ^^

 

 

– ممكن وإنت كده، في سرك وفي هدوء شديد تطلب من ربنا سبحانه وتعالى يهدي قلبك ويمنحك السكينة والراحة.. والله هتحصل بس لو طلبتها بصدق.. :) هتحسها طاقة كبيرة أوي بتنور السواد ده وهتخليك أقوى بكتير جداً.. جداً.. جربها لما تحتاج :)

 

 

– الأهم في ده كله: إنك تعمله بهدوء جداً جداً.. إنت قدامك الوقت كله اللي في الدنيا، متستعجلش أبداً وسيب كل حاجة تحصل لوحدها ومتفكرش في نتيجة ولا تستعجل عليها لأنها هتحصل لوحدها.. استمرّ بس واستمتع بالحالة واسترخي تماماً تماماً..

ومش لازم تطوّل، ربع ساعة أو تلت ساعة في اليوم كله كفاية جداً.. ^^ وقت ما يحلا لك تخلّص قوم، بس برضه بالراحة ومن غير استعجال.. انوي جواك إنك خلاص اكتفيت وإنك انبسطت من الحالة دي وإنك عاوز تقوم عشان تجرّب قوتك ومشاعرك الجديدة عملياً.. وبالراحة خالص كده ابدأ صحّي نفسك وابدأ حسّ بالدنيا من جديد، افتح عينيك على مهلك جداً وحرّك صوابعك بالراحة خالص وفكّ جسمك على مهلك.. عارف إنت لما تبقى كأنك لسه مخلوق حالاً ولسّه بتحسّ بجسمك الجديد؟ هو كده! ^^

 

 

 

حاجة كمان، تقدر بدل التركيز على تنفسك تركّز على موسيقى هادية جداً.. مش أغاني، موسيقى! موسيقى هادية ويفضّل تكون وترية زي الموسيقى اليابانية التقليدية، وده مثال لمقطوعة أنا بتأمل عليها دايماً وبتريحني وتنفعني جداً:

http://www.mediafire.com/?jztmukutmgi

 

 

هنا برضه هتركز على الموسيقى وبس، حسّ بيها بتمسح كل حاجة سلبية من جواك وبتطردها برة، وحس بمتعتها وبكلّ شعور جميل بتبعثه جواك، وبس.. :)

 

 

 

يالا، ابقى جرّب وقولي عملت إيه، تبادل خبرات بقى وبتاع! ^^

 

 

شكراً..

محمد الوكيل

A.M.Revolution

 

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s