عن الولاد والبنات وأشياء أخرى..! ^^ (نقاشات)

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

رغبت كثيراً جداً في الكتابة والحديث عن أفكاري عن ومن وتجاه ذلك النصف "الغامض" في نظري من المجتمع، الأنثى، وبكلمة أدق: الفتيات، وعن طبيعة العلاقة المفترض وجودها بينهنّ وبيننا نحن الشباب.. تراجعت أكثر مما رغبت ربما لأنني أكره "وجع الدماغ" في النقاشات المشابهة على الفيس بوك ولأنني رأيتُ مصير من جرؤ وناقش قضية كهذه على جروب دفعتي..! وربما لأنني لم أكون صورة كاملة بعد عن هذه القضية من الأساس، فكنتُ أؤثر تأجيل تلك التدوينة المنتظرة إلى أجل غير مسمى، حتى أتت فرصة سانحة: نقاش طويل دار بيني وبين صديقي وزميل السلاح محمد يسري، وبين زميلاتنا في الكتابة في المجلة الطلابية (ميكروفون)، في هذه النقطة بالذات..!

 

سردتُ تفاصيل ذلك النقاش في مجموعة من الحالات الشخصية على بروفايلي في الفيس بوك، ثم قررتُ وبتشجيع من بعض أصدقاء أن أجمع تلك الحالات في تدوينة واحدة، للذكرى ولعرض ذلك النقاش القيّم ورأيي فيه على من يرغب في المعرفة والمناقشة.. أو ربما فقط لقتل بعض الملل وملء الفراغ الواسع في المدونة! :))

 

عموماً، إليكم:

 

– 1 –

النهارده في نقاشي مع صديقي يسري وبعض الزميلات في سنة خامسة وفي مجلة ميكروفون، فتحت أنا موضوع كلام عن الصداقة والأصدقاء القدامى، اتحول بشكل ما لمقارنة بين الشباب والفتيات، كمشاعر وانفعالات مع وسط الأصدقاء ومع الناس كلها عموماً.. لاحظت لهجة غريبة في النصّ: كل طرف بيقول ع التاني (إنتم).. على أساس إننا جايين من كواكب مختلفة مثلاً :)))
اكتشفت كمان إن انطباعات كتير عندي عن البنات نوعاً ما خاطئة ومحتاجة تجديد.. تأكد لي أكتر إننا حقيقي -كشباب وبنات يعني- مش مختلفين عن بعض كتير أوي زي ما ناس كتير متخيلة وزي مانا نفسي كنت متخيل..

إحنا ببساطة شديدة مخلوقات بشرية زينا زي بعض تقريباً، مع حفظ الفروق الأساسية طبعاً، لكن فعلاً ما نختلفش عن بعض كتير في نواحي شعورية كتير وفي نظرتنا للناس والقرايب والأصدقاء وحتى في نظرتنا لكل طرف.. يمكن ده كمان اللي مخليني مصرّ إن مفيش حاجة اسمها "أدب نسوي" بيعبر عن المرأة لوحدها وبيتعامل معاها على إنها حاجة منفصلة كده.. مع كامل احترامي ومودتي لبنات حواء يعني! ^^

 

 

– 2 –

 

من اللي اتكلمنا فيه كمان، حكاية نظرة المجتمع للشباب والبنات على السواء.. كلام الزميلات معايا فكرني بنقطة مهمة جداً: معاملة المجتمع ونظرته للبنات والولاد ظالمة بشدة.. الولاد من حقهم كل حاجة والبنات بينتزعوا حقوق كتير ليهم انتزاعاً ولو حصل بيبقى منظور لها على إنها واحدة متمردة وخارجة عن الأصول ومش عارف إيه..

طيب، بكرر الكلام تاني، كلنا على بعض كده مخلوقات بشرية زي بعضنا مع مراعاة الفروق الأساسية.. يا ريت فعلاً نتجاهل شوية التقاليد ونركز على الصحيح والسليم من الدين في المعاملة مع الطرفين الولاد والبنات على السواء.. مش كل حاجة خنقة وكتمان وتقييد والاسم بيحموا البنت من شرّ المجتمع.. خلّوا البنت أقوى أحسن بدل ما تفضلوا تِحْموها بأجسامكم يا أهالينا..!!

الشريعة والدين مقدمين بكيلومترات على أي تقاليد متغيرة بين مجتمع والتاني.. باختصار كده..!

 

 

– 3 –

 

تاني وتاني وتاني.. اتكلمنا أنا ويسري والزميلات عن فكرة ألقاب الاحترام "السخيفة في رأيي" اللي بيننا وبين بعضنا.. آه اللي هي "يا دكتور ويا دكتورة" اللي بنقولها لبعضنا على أساس إنها معنى الاحترام الوحيد..!
الموضوع يمكن إلى حد ما شخصي يخصني أنا كمحمد الوكيل، بس شايف إنه بيعكس حاجة مهمة.. الحواجز اللي بنفرضها بيننا وبين بعضنا.. ألقاب الاحترام دي نوع من "ترسيم" العلاقة بالعافية وتحويلها لعلاقة جافة بغباء حتى وإن كانت بين زملاء في كلية واحدة وفي مستشفى واحدة باعتبار ما سيكون..

والله العظيم يا جماعة الاحترام في المعاملة.. الاحترام مش بوضع حدود حديدية بيننا وبين بعضنا وإشعار بعضنا إننا أدنى من بعض.. الحدود دي شئ أقدر أقول إن مساحته متغيرة بين كل شخص والتاني تماماً، يمكن حتى بين كلّ صاحب والتاني، وبيتعرف بالمعاملة وحدها مش بلقب دكتور ولا دكتورة.. أرجوكم كفاكم جفاءً وبلاش دكترة.. لأنكم مش دكاترة، إنتم طلبة طب وشباب في مقتبل العمر يا أعزائي..
اتكلمت في الموضوع ده كتير وأحياناً خدت كمّ تهزيق لا بأس به، بس ما زلت مصرّ على رأيي فيه، والله الموفِّق.. ^^

عن نفسي، أنا مش بتعامل بألقاب الاحترام دي إلا لو اللي قدامي طلب مني، ولو حصل بمشي على رغبته مع تحفظي على العبارة برضه..

 

 

 

– 4 –

 

فيه حاجة غريبة في نظرة المجتمع للبنت المثقفة الناشطة المشاركة في الثقافة والسياسة عموماً، حتى من جنس البنات نفسه! لقيت واحدة من الزميلات في الاجتماع بتقولي: دانا واحدة صاحبتي متخيلة إني لما أتجوز مش هطبخ له وهقوله "مش فاضية أطبخ لك دانا عندي مظاهرة" أو "مش فاضية آخد بالي من العيال أنا عندي ندوة" أو كلام من هذا القبيل..!

واضح إن لسه فيه صعوبة في فهم الحكاية دي عند مجتمع برواسب سنين طويلة، صعوبة في فهم إن البنت والأنثى عموماً كجزء من المجتمع واجب إنها تكون فاهمة وواعية ومثقفة ونشطة زيها زي الولد بالضبط.. وهنا بفرّق بقى بينها كجزء من مجتمع كبير أوي وبينها كربّة أسرة ومربية لأجيال قادمة.. صعب تكون مربية فاضلة من غير ما تكون عارفة الدنيا حواليها ماشية إزاي، وصعب دورها في الحياة كأنثى يكتمل بالثقافة والأدب لوحدهم..
مينفعش نستمرّ في إننا نحجّم دور البنت في حاجة واحدة من الاتنين، لأننا مش بنعمل كده مع الولد..! ولعَمْر الله ده ظُلم بيّن..!

 

رفقاً بالقوارير يا خلق الله.. فاهمين يعني إيه..؟ ^^

 

 

– 5 –

 

ختاماً لسلسلة الاستيتسات دي، ولأني مش متذكر تماماً بقية تفاصيل الحوار يعني، حابب أختم الحدوتة دي كلها بالكلمتين دول، وكلمتين من القلب والله:

بجد ومن كل قلبي، أنا سعيد وبشكر الله إنه ما خلّاش آدم وحيد في العالم، إنه خلق له نصف تاني يمشي معاه في الحياة ويدي لها طعم مختلف جميل جداً في كل حاجة..
رغم الاختلافات، ورغم الحاجات اللي تغيظ أحياناً -آه الحاجات اللي تغيظ :))) – والغوامض الكتير أوي اللي شفتها ولسه بشوفها وبحاول أفهمها في الأنثى، ما زلت لا أحمل لهذا الكائن جوايا غير المحبة والمودة والتقدير الشديد والاحترام..
لأني أزعم إني أقدر أشوف الجميل في كل حاجة وإني بحب كل شئ جميل في الحياة، فأنا أحلف وأبصم بالعشرة إنكم من أجمل الأشياء في الدنيا دي.. إنتم كائنات جميلة أوي بجد، وأتحدى أي حد يقول العكس :)

شكراً لله الذي خلقكنّ، وشكراً لكن منذ الأزل وإلى الآن وإلى الأبد، شقائقي.. :)

 

 

 

هذا كل شئ.. ^^ وربنا يستر وربنا الرحمن المستعان على ما ستردّون به :)))

 

 

شكراً..

 

محمد الوكيل

A.M.Revolution

Advertisements

عن لقاء مُدَوِّني كتاب (أبجدية إبداع عفوي): متعة أن تكون مُدَوِّناً! ^^

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

يعرف بعض الأصدقاء أنني كنت ممن سعدوا بالمشاركة في الكتاب الإلكترو-ورقي (أبجدية إبداع عفوي) الذي ضمّ بين دفتيه إبداعات عفوية رائعة لأكثر من 80 مدوناً مصرياً وعربياً.. ويمكنني بكثير من اليسر أن أقول أن الأمس الجمعة 11 نوفمبر كان من أفضل أيامي وأغناها متعة فكرية وحسية حقيقية، بحضوري اللقاء الأول لمؤلفي هذا الكتاب والذي دعا إليه المنظمون والمعدون وعلى رأسهم (لبنى أحمد نور) المُدَوِّنة والمصححة اللغوية. تمّ اللقاء الأول باستضافة كريمة من (راديو أرابيسك) بوسط البلد بالقاهرة ومن الصديق الأخ أحمد سمير.

 

 

بدأ اللقاء متأخراً عن موعده الأصلي 45 دقيقة تقريباً (عند الساعة الثالثة إلا ربعاً تقريباً) بحضور العبد لله، الأستاذ حسن محمد علي صاحب مدونة (شكّل حياتك)، الصديق المدون طارق هلال صاحب مدونة (Arabic ID)، عدنان أحمد المدون والمصحح اللغوي وصاحب مدونة (مشاعر شاعر)، المدون محمد السيد صاحب مدونة (إنسان في عتمة نور)، الصديق العزيز أحمد مصطفى، ومن المُدَوِّنات لبنى أحمد صاحبة مدونة (مفردة)، إيثار أحمد الأديبة مؤلفة كتاب (حواس مستعارة) وصاحبة مدونة (الأرجوحة الحمراء)، جهاد نجيب المدونة ومهندسة الكمبيوتر وصاحبة مدونة (أحلام استيقظت)، داليا رحاب الطبيبة الصيدلانية وزميلة السلاح وصاحبة مدونة (في العمق)، نيللي عادل المُدَوَّنة وطالبة إعلام جامعة مصر وصاحبة مدونة (شخبطة)، مها ميهو صاحبة مدونة (أحسن تستاهل)، بسنت خطاب صاحبة مدونة (برّة الكادر)، ميرة محمد، رضوى طارق، الأخوات غادة ورانيا محسن (غادة صاحبة مدونة بستان أفكاري)، كذلك مع حضور مميز ورائع جداً للروائية والكاتبة الصحفية الأستاذة أمنية طلعت مؤلفة رواية (طعم الأيام). وقد كان اللقاء منقولاً على الشبكة ببث مباشر عبر برنامج (سكايب) بمساعدة عظيمة من جهاد نجيب ^^

 

 

* بدأ اللقاء مع لبنى أحمد بحديث مفصل عن بداية فكرة الكتاب، حيث بدأ أساساً من حملة التدوين اليومي لشهر يونيو 2011 التي ابتدأتها هي ومجموعة مدونين آخرين، وكانت فكرة الكتاب آتية من حوار بينها وبين إيثار التي رغبت بإصدار كتاب إلكتروني يضم مجموعة من أعمالها، فتحولت الفكرة إلى إصدار كتاب إلكتروني يضم أفضل التدوينات لشهر يونيو.. كان فريق عمل الكتاب مكوناً من لبنى وعدنان وجهاد والمدونة غادة أشرف ودعاء العطار ومها ميهو، واجهت هذا الفريق بعض صعوبات في البداية بسبب كثرة عدد التدوينات وكثرة الجيّد والصالح للنشر منها وهو ما كان ليشّكل مشكلة بالنسبة لحجم الكتاب الذي تخطّى 400 صفحة في البداية (!) فتمّ اختيار تدوينة واحدة لكل مدون من أفضل ما كُتِب.. واجهتهم كذلك مشاكل في نظام التصويت واختيار التدوينات وتشكيل لجنة التحكيم والتي كانت مكوّنة من مجموعة من المدونين المخضرمين في المجال، كذلك مشاكل أخرى في التصحيح اللغوي لأخطاء كانت مريعة بالفعل! إلا أن الفريق تغلب على هذا كله وعلى أمور أخرى ومضى في رحلة النشر إلكترونياً وورقياً، وبالفعل صدرت النسخة الإلكترونية وقريباً تصدر الورقية عن دار ليلى-كيان كورب. تبادلت لبنى في مناقشة هذه النقطة الحديث مع رضوى طارق التي بادرت من جانبها بإيضاح نقاط لم تتحدث عنها لبنى.

 

 

من جانبه بدأ الأستاذ حسن بمناقشة نقطة مهمة متعلقة بالكتاب مع لبنى ورضوى، هي الفئة الإجتماعية والعمرية للكتاب وعن مدى أهمية وجود نسخة ورقية للكتاب بسبب عدم تمكن الجميع من متابعة الإنترنت والوصول للكتاب، وعن مدى وضرورة اختلاط المدونين ببيئتهم، حيث رأى أن الكثير من المدونين ربما لا يكونون ذوي اختلاط عميق مع البيئة لانشغالهم بالشبكة عن هذا.

في أثناء هذا النقاش وصلت الأستاذة أمنية طلعت واستمعت لجانب من النقاش فبدأت تدلي بدلوها، حيث عقدت مقارنة سريعة بين الكتاب الإلكتروني والورقي وعن الانتشار الكبير للورقيّ قبل الثورة وتضاؤله بعدها حتى وصل إلى أقل من 5% ! وأوضحت سرعة وكثافة انتشار الكتاب الإلكتروني حتى إن بعض دور النشر بدأت تتجه هذا الاتجاه، حتى هي نفسها كأديبة رغبت بنشر كتاب تالٍ لها إلكترونياً. تحوّل مسار حديثها إلى نقاش بينها وبين الأستاذ حسن بهذا الشأن تدخلت فيه لبنى كذلك، وسار النقاش مسار سرد بعض تجارب النشر الإلكتروني الخالص مثل موقع (ناشري) وموقع (مروة رخا)، والنشر الورقي من مدونات إلكترونية مثل سلسلة مدونات الشروق، وطال النقاش في هذه النقطة بين الأطراف الثلاثة بالإضافة لمداخلات بعض الأصدقاء في الحديث مثل جهاد وداليا.

 

كذلك تفرع النقاش إلى جزئية المشرفين على محتوى الكتاب والناقدين له بدءاً من سؤال عن هذه الجزئية من الأستاذة أمنية، وكان جواب لبنى أن المشرفين على الكتاب ومحتواه كانوا –كما أسلفت- مجموعة من قدماء المدونين بالإضافة لبعض صحفيين وكُتّاب آخرين، وذكرت الأستاذة أمنية حكاية لها في هذا الصدد مع أستاذ لها في الجامعة وأديب له وزنه، كان منتقداً شديداً لما تكتب ومنه تبنت وجهة النظر بضرورة أن يكون النقد قاسياً ليكون دفعة معنوية للكاتب.

 

 

استطال الحديث في هذه النقطة فاقترحتُ تحويل دفة الحديث كلياً إلى نقطة أخرى ذات علاقة بالكتاب وكُتّابه وهي التجربة التدوينية لكلٍ من الحاضرين.. لم أتمكن آسفاً من تسجيل تجارب الجميع، لكن الحديث عموماً كان في دائرة بدأت من عند جهاد نجيب وانتهت بداليا، مارّة بكل من لبنى وإيثار وطارق والأستاذ حسن والعبد لله والمدونة الفلسطينية امتياز النحال (شبكياً) وغادة محسن وميرة محمد وبسنت خطاب ومحمد السيد ونيللي عادل ومها وداليا، بالترتيب.

 

 

في نهاية اللقاء تفرع الحديث إلى مواضيع فرعية ذات علاقة بالكتابة الأدبية عموماً مثل علاقة المشاعر السلبية كالاكتئاب بالإبداع الأدبي، وبعض حكايات للأستاذة أمنية عن بداياتها في الكتابة وعلاقتها الوطيدة بها حتى إنها (لا تستطيع أن تتنفس دون أن تكتب) حسب تعبيرها الممتع :)

وكانت نهاية اللقاء عند حوالي الساعة السادسة مساءً بفضل الله. حقيقة الأمر أن اللقاء على طوله وكثرة المناقشات فيه إلا أنه كان في منتهى الإمتاع والإفادة ربما لكلٍ من الحاضرين.. سعدت الأستاذة أمنية بحضورها اللقاء جداً وذكرت على حسابها في تويتر أن (مصر فيها شباب بيدّوني يقين إن المستقبل عظيم) ورداً على تويتة لداليا رحاب (حضوركم هو الآسر واستفدت كثيراً بوجودي معكم).. :)

 

 

كانت أكبر الفوائد التي خرجت بها من هذا الملتقى هي الأصدقاء الأعزاء الجدد الذين خرجت بهم، طارق هلال والأستاذ حسن المُناقش المشاغب (إن سُمِحَ لي بالتعبير :))) ) ومحمد السيد و(كبيرتنا) لبنى أحمد، وجهاد نجيب وداليا رحاب ونيللي عادل، سعدت حقيقة بلقائي بهم وبهنّ جميعاً.. سعدت جداً جداً كذلك برؤيتي للأصدقاء القدامى الأعزاء، أحمد مصطفى والأخوات محسن وبسمة العوفي :)

سعدت كذلك أن دعوت الأستاذة أمنية للحضور، أثرت الجلسة بشدّة بمداخلاتها ومناقشاتها وآرائها الجميلة.. في الحقيقة لم أجد في اليوم عيباً يُذكر.. :)

رجاء صادق مني أن تتكرر مثل هذه اللقاءات الرائعة بإذن الله ^_^ أشكر كل مخلوق حضر بالأمس :)

 

 

شكراً..

 

 

محمد الوكيل

A.M.Revolution

 

"وكيلـ"ـليكس #7 (من الجمعة 21 أكتوبر إلى الاثنين 7 نوفمبر)

عيدكم سعيد يا بشر! :) ربنا يديم عليكم الفرحة الجميلة دي ويمنحكم في كل أيامكم فرحة جديدة كل يوم :)

شوية وكيليات تظبط مزاجكم ع الصبح، اتفضلوا! ^^

 

 

 

الجمعة 21 أكتوبر (عن الرموز، كويسة ووحشة! ^^)

 

 

 

– معلومة وكيلية 129: بيان يسري فودة عن برنامج في أون تي في مش باين له راس من قفا.. مش فاهم حاجة فعلاً ^^" #Wakeelfacts #ONTVeg

– معلومة وكيلية 130: الضرب في "القذافي" الميت حرام..! ^^" #WakeelFacts

– معلومة وكيلية 131: كارلوس لطوف مش بيعبّر عن رأيه، بيعبر عن رأي التويترجية المصريين فقط غالباً ^^" #WakeelFacts @CarlosLatuff

– معلومة وكيلية 132: حتى يثبت العكس، الوكيل بيعتبر كارلوس لطّوف محب للشهرة أو للريتويتات أو للشير على الفيسبوك فقط ^^ #WakeelFacts

– معلومة وكيلية 133: حتى بعض الثوار نفسهم مش قادرين يتخلصوا من ثقافة تقديس بعض الرموز، كالبرادعي وكارلوس لطوف مثلاً! ^^ #WakeelFacts

 

 

 

 

 

السبت 22 أكتوبر (عن الرأي والرأي الآخر، وحاجة بتخنقني..!)

 

 

 

معلومة وكيلية 134: إحنا شعب لا يتقن فن الدفع بالتي هي أحسن. يا يعجبنا ما نتكلمش عنه يا نزعل من حاجة عملها نلعن سلسفين جدوده! #WakeelFacts

معلومة وكيلية 135: متسميش نفسك ديمقراطي ولا متحضر لو إنت فاهم إن من حقك تحجر على حق حد في اعتقاد ما يشاء..! #WakeelFacts

معلومة وكيلية 136: مش حرام والله لما تتكلم مع اللي مخالفك ف الرأي بذوق من غير تريقة وسخافة، بالعكس هيحبك والله :) #WakeelFacts

معلومة وكيلية 137: الوكيل بيكره الرسميات.. جداً! =.= #WakeelFacts

 

 

 

 

 

الاثنين 24 أكتوبر (عن اللي مضايقك، ومنهم أهل تويتر طبعاً! ^^)

 

 

 

معلومة وكيلية 138: الفَضَا وحش.. فعلاً! :D #WakeelFacts

معلومة وكيلية 139: حاول متفكرش كتير في اللي مضايقك لأنه هيفضل متبّت! :D #WakeelFacts

معلومة وكيلية 140: كقاعدة: خط البنت دايماً أحلى من خط الولد مهما حاولت ومهما حاول! :D #WakeelFacts

معلومة وكيلية 141: مش من حق حد في تويتر آخره يشتمك إلكترونياً إنه يمنعك من إنك تعترض على أي حاجة حتى لو الفئويات! ^^ #WakeelFacts

معلومة وكيلية 142: أي حد في تويتر يعملك بلوك عشان كلامك مش جاي على مزاجه اعرف إنه جبان أو واخد ف نفسه ألم.. بس :) #WakeelFacts

معلومة وكيلية 143: لما واحد ع تويتر يلعن ف أهل شيخ عشان قال كلمة مش عجباه وبعدين يسبح بحمده عشان كلمة عجبته يبقى منافق! ^^ #WakeelFacts

معلومة وكيلية 144: أحياناً بيبقى نفسي الإخوان والسلفيين يكسبوا بأغلبية في البرلمان عشان بس أشوف رد فعل التويترجية.. بس! :D #WakeelFacts

معلومة وكيلية 145: الشعب رضي بالديمقراطية والديمقراطيين مش راضيين بالشعب! ^^ #WakeelFacts

معلومة وكيلية 146: لأ بجد، عيد النظر شوية لو إنت شايف إن اختيارك لوحدك عشان شعب بحاله أصح من اختيار أي حد تاني ^^" #WakeelFacts

 

 

 

 

 

الأربعاء 26 أكتوبر (أي كلام ^^ )

 

 

 

معلومة وكيلية 147: "الحبّ في الأرض بعض من تخيلنا.. لو لم نجده عليها لاخترعناه".. نزار قباني قد يكون عبقرياً أحياناً! ^^ #WakeelFacts

معلومة وكيلية 148: الجائزة تستحق دائماً القتال لأجلها..! :) #WakeelFacts

 

 

 

الخميس 27 أكتوبر (عن الأفكار، وموبايل الوكيل :))) )

 

 

 

معلومة وكيلية 149: الأفكار عمرها أطول من أجساد البشر الفانية.. لو عاوز تعيش للأبد, عيش بجسمك عشان فكرتك لحد ما يموت..! #wakeelfacts

معلومة وكيلية 150: مينفعش تقول "كفاية ذنوب" أو تتمنى إنك تبطل تغلط.. أمال هتستغفر إزاي وهتتعلم من أخطاءك إزاي؟!! #WakeelFacts

معلومة وكيلية 151: الوكيل قرر يسمّي موبايله الجديد -مؤقتاً- (شينكيرو) يعني السراب بالياباني :P #WakeelFacts #Tahyees

 

 

 

 

 

السبت 29 أكتوبر (منوعات، وكلمة عن أنواع الشكوى..! ^^ )

 

 

 

معلومة وكيلية 152: قبل ما تصنع بطل أو تهدم بطل، الله يخليك حاول تتأكد من معلوماتك.. لأنك لو معملتش تبقى كذاب ف نظر التاريخ! #WakeelFacts

معلومة وكيلية 153: للأسف، البهايم فعلاً بقت أغلى من البني آدمين النهارده.. مقولة حكيمة سمعتها..! #WakeelFacts

معلومة وكيلية 154: فيه معلومة معينة كل ما أعوز أكتبها أنسى.. حسبي الله ونعم الوكيل في ذاكرتي دي =.= #WakeelFacts

معلومة وكيلية 155: التفرقة الطائفية في مصر مش بتحصل من المتشددين بس، من اللي عمالين يتكلموا كل شوية عن إننا إيد واحدة! ^^" #WakeelFacts

معلومة وكيلية 156: لما إنت متأكد إننا "إيد واحدة".. بتعيدها كل شوية ليه؟ شاكك في إنها حقيقة مثلاً ولا فرحان بحنجرتك؟ :D #WakeelFacts

معلومة وكيلية 157: فيه فرق بين شكوة الواحد النِكَدي والواحد اللي عنده مشكلة فعلاً.. الأول زنان وفاضي، التاني العكس.. :) #WakeelFacts

 

 

 

الأحد 30 أكتوبر (عني.. مليش نفس يعني؟ :))) )

 

 

 

معلومة وكيلية 158: مش محتاج أحلف لحد إني مش أهبل.. لأن ده شئ يخصني أنا، واللي عاوز يفهمني يناقشني ويتكلم معايا مش يحكم بسطحية! #WakeelFacts

معلومة وكيلية 159: معدتش هآخد على كلام أي حد بيزايد عليا على الفيس وتويتر وهو عامل فيها متنرفز.. مع نفسك يا حبيبي :) #WakeelFacts

 

 

 

الثلاثاء 1 نوفمبر (منوعات.. كله على كله يعني! ^^)

 

 

 

معلومة وكيلية 160: لحد دلوقت مش قادر أفهم بطلة فيلم كرتون "هركليز" هركليز كان بيحبها على إيه =.= #WakeelFacts #Hercules

معلومة وكيلية 161: خيري شلبي كان أديب رائع ولا شكّ.. ده اللي أقدر أسميه فعلاً" حكّاء" مش مجرد كاتب عادي! ^^ #WakeelFacts

معلومة وكيلية 162: القدرة على الكتابة بمزاج عالي بعد الصحيان من النوم مباشرة، بعتبرها قدرة خارقة! :D #WakeelFacts

معلومة وكيلية 163: أغلب "الأخبار العاجلة" مفيهاش أي وجه للعجلة بالمرّة.. فعلاً ^^" #WakeelFacts

 

 

 

الأربعاء 2 نوفمبر (مواهب وهوايات :))) )

 

 

 

معلومة وكيلية 164: موسيقى الميتال فنّ مش كل الناس بتفهمه زي الفن التشكيلي كده.. بلاش تتريأ عليه لحد ما تفهم :) #WakeelFacts

معلومة وكيلية 165: لاحظت إن "شركاء التدخين" اللي بيولعوا لبعض ويدوا لبعض سجاير بيبقوا لسبب ما أحسن صحاب بعد كده :)) #WakeelFacts

معلومة وكيلية 166: الجيتار الإلكتريك (الكهربي يعني!) من أعظم اختراعات القرن على الإطلاق! :)))) #WakeelFacts #Metal #Guitar

 

 

 

الجمعة 4 نوفمبر (مش الشيخ عقدة المرة دي.. اطمن! :))) )

 

 

 

معلومة وكيلية 167: مع احترامي، مينفعش أنتخب واحد/ة في البرلمان معرفش شكلهم حتى عامل إزاي!!! بس كده ^^ #WakeelFacts #Egypt

معلومة وكيلية 168: عاوز أبعد عن الكمبيوتر بس لازق له زي مبارك لما كان لازق في الكرسي.. أعمل إيه؟ =.= #WakeelFacts

 

 

 

السبت 5 نوفمبر (العيد فرحة، ماااااء! :))) )

 

 

 

معلومة وكيلية 169: أعسل حاجة ف العيد مش العيديات ولا لبس العيد ولا العيال الرخمة.. الخرفان المسكينة! :D #WakeelFacts #HappyEid

معلومة وكيلية 170: العيد هو الكائن الوحيد القادر على إنه يخلي أصحاب اللسان الزفر والمكتئبين يتكلموا حلو ويقولوا كلام جميل! :))) #WakeelFacts

معلومة وكيلية 171: لو كان اللي بيكتبه خالد منتصر رائع بأي حال فأنا أستحق جائزة نوبل للآداب =.= #wakeelfacts

معلومة وكيلية 172: بخاف اهتمامي بغيري يتفهم على إنه نوع من الحِِشَريّة.. =.= #WakeelFacts

 

 

 

الاثنين 7 نوفمبر (كلام هيغيظك غالباً! ^^)

 

 

 

معلومة وكيلية 173: كتير من اللي بيتهموا غيرهم بالتهمة الهلامية "احتكار الحقيقة" بيحتكروا الحقيقة هما نفسهم بقولهم ده! #WakeelFacts

معلومة وكيلية 174: ثوار مصر، اتكسفوا على دمكم الله يكرمكم وكفاية هيافة.. هو مفيش حد منكم جزمته اتسرقت قبل كده ولا حاجة؟ #WakeelFacts

معلومة وكيلية 175: أغلب الجمل الساخرة اللي بتطلع ف تويتر على أي موقف اسطمبات من مواقف قديمة.. أي والله =.= #WakeelFacts

معلومة وكيلية 176: التفكير يجلب الصداع =.= #WakeelFacts

معلومة وكيلية 177: احترامي ومحبتي لأهل دين غير ديني مش معناه أتميع وأفقد ديني أنا عشان مبقاش مثير للفتنة..! #WakeelFacts

معلومة وكيلية 178: فرق بين اللي بيكتب/بيرسم عشان قضية هو مؤمن بيها من قلبه وعاوزها تنتشر، وبين اللي بيعمل كده عشان الريتويت..! #WakeelFacts

 

 

 

كتير المرة دي بس استحملوني معلش :D :D

 

 

 

سلام ^^

 

 

محمد الوكيل

A.M.Revolution