يوميّة (2) (بساطة وأصدقاء وموسيقى.. وحكمة)

tumblr_lxl6ccCNCY1qeq0d5o1_500

صباح آخر أستيقظ فيه مبكراً على غير العادة، فقط لأنني لا أحب أن أفوّت هذا الجو العبقري في الفترة بين السادسة صباحاً حتى التاسعة تقريباً، حين يكون هواء الصباح نقياً لدرجة الروحانية، ويكون الهدوء مغرياً لك أن تعتلي سطح المنزل لترقد على ظهرك وتنام بعض الوقت لكن يمنعك الإحراج.. وقت كهذا يكون الأفضل لتفتتح الصباح بتصفح فيسبوك كالعادة، وربما أغنية أخرى لـ(العذراء الحديدية) رغم عدم مناسبتها للجو الروحاني الرائع، لكن من قال أنك كنت عادياً أو طبيعياً في يوم من الأيام؟

 

فيسبوك.. هادئ كجوّ هذا الصباح، بعض كتابات سياسية مبتدئة وبعض التصبيحات والقليل من روابط الموسيقى لرائقي المزاج مثلي.. نسكافيه وتدوين وحاسب محمول، ثلاثي مرح يليق مع بعضه تماماً لأي مدون شاب يحترم نفسه، لا يليق في خيالي أن يكون هناك مدون لا يملك حاسباً محمولاً أو هاتفاً ذكياً على الأقل، ولا أدري السبب ^^

أقيس ضغط دمي للمرة الثالثة منذ الأمس.. مرتفع.. كان منخفضاً جداً بالأمس ولا أفهم سبب الارتفاع المفاجئ.. أخاف أن يتحول معي الموضوع إلى هوس.. لم أهتم يوماً بقياسه، لكن اهتمام البعض بصحتي أكثر مني يجعل منها موضوعاً أكثر أهمية بقليل من تفاهات حياتي اليومية..

 

أصدقاء.. أملك وألتقي كثيراً منهم إلكترونياً وواقعياً.. أعتبر أن وجود أصدقائي في خريطة عالمي عوّض كثيراً عن فقدان أبي.. غرقت أكبر قارة في ذلك العالم، لكن اجتمعت جزر صغيرة لتعوّض ذلك الفراغ الضخم، في كل منها أجد راحة قلب وجسد، تلك الجزر هي هم.. وحين يختفي أحدهم لمرض أو لغياب أو تجاهل أو حتى وفاة، فقد تلاشى جزء من ذلك العالم.. نعم، هم بتلك الأهمية لديّ..

 

أستمتع بالبساطة كثيراً.. أنا بسيط لدرجة التعقيد، تعقيدي هو بساطتي وبساطتي معقّدة.. حقيقة لن يفهمها كثيرون، لكن هذا أنا.. ^^

 

أتعلم؟ النظر للعالم من الأعلى ممتع، لكن إطالته مملة، حقاً، مهما كانت الحكمة التي يمنحها لك..!

 

لا يفهم بعض الناس حين أتحدث عن أنني أرى أن “الكل هو الواحد، والواحد هو الكل”.. يرى البعض الآخر أن هذا كفر بين ولا أفهم السبب، وأراه عجزاً في النظر لديهم.. نعم، الكل هو الواحد والواحد هو الكل، استغرق ما أردت من السنين لتفهم معنى العبارة وستفهم في النهاية.. ليس المخلوق كالخالق بالتأكيد وحديثي ليس عن الخالق، مشيئته تسري في هذا التكامل العظيم.. لا أجد ألفاظاً أشرح بها فكرتي لك الآن لكنك ستفهمني، صحيح؟

 

يدهشني أحياناً أن تتغيّر حين تجد من يهتم بك، خارج أسرتك أعني.. فجأة تكتشف أن ثيابك اليومية صارت تبدو كالأسمال، وأن شعرك عشّ عصافير شكلاً ورائحة ربما، وفجأة تبدأ بالاهتمام بكل شئ يخصّك لمجرد أن ذلك الآخر يهتمّ ويلفت نظرك..

تكتشف أنك تتغير من أجله، تتمنى لو تكون الأفضل في العالم، وتعثر على أنك حقاً وصدقاً مهم.. مهم جداً، وأنك لم تعد تظنّ أن موتك لن يغيّر الكثير ولن يسبب سوى حزن قصير المدى لأسرتك..!

صدقاً، نحن البشر مخلوقات مثيرة للاهتمام..!

 

ألتهم فطوري المعتاد، وأتابع الاستماع للعذراء الحديدية.. ولا شئ أكثر، ربما..

 

“Singing Amen, I, I’m Alive..”

Nickelback – If Everyone Care

 

 

محمد الوكيل

A.M.Revolution

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s