ذلك العبيط الذي..

– نعم، أنا ذلك العبيط اللي لما يخشّ على ناس في الكليّة يسلم عليهم بيروح بدل السلام مغنّي Fear of the Dark, Fear of the Dark برتم بطئ هادئ، لمجرّد إنها طلبت معاه ساعتها..

 

– نعم، أنا ذلك العبيط اللي لسبب ما بيقعد في الشغل طول الوقت بسبب وبلا سبب بيغنّي Another one bites the dust ومتمزّج رغم إن مفيش ما يدعو للتمزّج في الشغل على الإطلاق.. :))

 

– نعم، أنا ذلك العبيط اللي مش بيطيق جروبات الفيس بوك وشايف إنها اختراع معوّق وأرخم شئ يجيب لك نوتيفيشكنز طول النهار =.=

 

– نعم، أنا ذلك العبيط اللي، لسبب ما، بتحبه الكلاب (الضخمة منها خاصة!) ورؤساء الأقسام في الكلية (إيموشن عادل إمامي غلاسيّ سئيل) وبعض العالم الرخمة والأطفال الصغيرة اللي بييجوا الصيدليات يتسلوا على أزايز الشامبو اللي فيها، والزباين السخيفة اللي لا تعرف اسم دواها ولا بيعمل إيه أساساً، وبتحبّه الموسيقى وسماعات الآي بود وصوت تاكانوري، وأحياناً القطط والأطفال العسّولة 3:

 

– نعم، أنا ذلك العبيط اللي يفضل ماسك في رواية هيمنجواي الأكثر إملالاً (وليمة متنقلة) أسبوعين متواصل لمجرد إنه بس عاوز يدرس أسلوب هيمنجواي يمكن يعمل زيه في يوم من الأيام.. ع الأقل يتعلّم يكتب في قهوة ولو مرة في حياته :))

 

– نعم، أنا طالب الكلية العبيط ذلك اللي لسه بيحب الأنيمى وبيحب يلعب أفنجرز على الفيس ويحب يتنطط لما ينجح في الامتحانات أو يشوف واحد صاحبه واحشه أو يلاقي مسرحية بيحبها على التلفزيون أو يلاقي الغدوة اللي بيحبها جاهزة ف البيت :3

 

– نعم، أنا ذلك المدوّن/الكاتب العبيط اللي بيكتب عن شخصية غامضة اسمها “الوطواط” وبيعشقها وبيبني له عالم خاص لوحدها جوا خياله، وبيحلم يشوفها شخص حقيقي قبل ما يموت ^^”

 

– نعم، أنا ذلك الصديق اللي رغم إنه بيموت في أصحابه وفي وقفته مع أصحابه، لما بتطلب معاه يمشي لوحده أو يسيبهم فجأة بيعملها ومش بيركّز، ومش بيبقى قصده رخامة ولا كره، بس هي طلبت معاه.. :)

 

– نعم، أنا ذلك الحالم العبيط السارح في الملكوت الذي يقضي نصف يومه متجولاً في الكلية والشوارع مستمعاً للموسيقى لا يلوي على شئ، ولا يفعل سوى أنه يحاول إيجاد جوّ شاعري لنفسه بهذه الطريقة، ناسياً أنها أفضل طريقة ممكنة لقتل نفسك من الإرهاق وحسب..

 

– نعم،أنا محبّ الميتال العبيط ذاك اللي بيحلم في يوم يمسك مايك ويغنّي أغنية روك أو ميتال سريعة والناس تسقّف وراه وتغني باستمتاع ويصرخوا من نشوتهم بسبب صوتي الجبار اللي مش جبار خالص :/

 

-نعم، أنا محبّ الروك العبيط ذاك اللي بيحرّك صوابعه في الهواء بيعزف بيها على جيتار وهمي لما بيسمع الجيتار بتاع أغنية We Will Rock You وبيغني الأغنية بصوت عالي في أي مكان حتى لو في الشارع وقدام أصحابه، ومستني يحلم بيها في الحلم :))

 

– نعم، أنا ذلك العبيط اللي بيعشق الهدوء حتى النخاع، وبيحبّ الروقان ويحب البساطة والأفكار العبقرية البسيطة والنومة البسيطة والقعدة البسيطة مع أصحاب مكلكعين ورغايين حتى النخاع، وبيموت فيهم برضه :)

 

– نعم، أنا ذلك العبيط المجنون الحالم الذي لا يستسلم أبداً.. :)

 

– نعم، أنا ذلك العبيط اللي ناس فاكراه عبيط وناس فاكراه رِوِش وناس فاكراه مجنون الجنان العاقل وناس فاكراه عاقل وناس فاكراه مختلف، ومش واخدين بالهم إنه أقوى مما يتخيلوا كلهم، أجنّ مما يتخيلوا كلهم، أعقل وأحكم مما يتخيّلوا كلهم، بس مش بيحب يبيّن ده كله إلا في ساعتها بس.. :)

 

– نعم، أنا ذلك العبيط المُحبّ جداً، الذي لا ينساها أبداً، والذي يتقوّى بمجرد صورتها في الخيال، ويحلم أن يكون لها درعاً وسيفاً ومرآة.. :)

 

– آه، ونعم، أنا ذلك العبيط المجنون الروش العاقل الصاخب الهادئ الفرح المكتئب، أعقد بسيط وأبسط معقّد، اللي اسمه: محمد الوكيل.. :)

 

A.M.Revolution

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s