7- جمعة..

(اليوم السابع والأخير – وفاة أسبوع وبداية ميلاد جديد – عيد المسلمين – أفضل أيام الله – ليس يومي المفضل على الإطلاق – عيد المسلمين – (فاسعوا إلى ذكر الله وذروا البيع).. –  (ح.ل.أ.ي.ج)! – يوم (فينوس) – يوم (فريجّ) – ليس يوم حظّ البعض – يوم آخر في عامي الثالث والعشرين..)

 

* مصطلح جديد قديم اكتشفته قبل فترة، هو Comfort Zone .. سمعته لأول مرة من إحدى قارئات تدوينتي الأخيرة عن الإخوة الماليزيين وذكرياتي معهم، قائلة لي أنه رغم أن لديها في كليتها (التي لا أعرفها حتى الآن حقيقة :)) ) زملاء ماليزيين كثر إلا أنها لم تتحدث لأحد منهم من قبل ربما حذراً أو تهيّباً، وقررت –حين قرأت التدوينة- أن تخرج من (منطقة راحتها) لتتواصل معهم أكثر، ووجدت أنها كانت فكرة رائعة وأنها سعدت بالتجربة كثيراً..

كذلك رأيتُ هذه:

wherethemagichappens

 

وهي معبرة جداً كما أرى..

والحقيقة أن (الخروج من منطقة راحتك) ليست تماماً فكرة سيئة، بالعكس، تكتشفُ دائماً أن فعلك هذا سيريك ما لم تكن ترى، وأنه ليس مخيفاً ولم يكن يستحقّ منك الانكماش في تلك المنطقة الضيّقة في هلع.. تكتشف يوماً بيوم أن مواجهة ما تخاف هي دائماً الحلّ الوحيد للقضاء على ما تخاف! وفوقها مكافأة: تكتسب خبرة وتنمو وتقوى!

بالنسبة لشخص مثلي يتحوّل إلى الإنطوائية تدريجياً هذه الفترة، صار لِزاماً عليّ أن أستمرّ في تطبيق هذا والبحث عن (حيث يحدث السحر) باستمرار، تلك المناطق هي درجات سُلَّم يوصلك إلى أسطورتك..!

خارج منطقة راحتك، ستجد كل ما قد تريدُ من العالم قبل أن تموت: نجاحاً شخصياً، أفضل شريك حياة، متعة التعلّم والمعرفة وهزيمة ما تخاف في حدّ ذاتها، متعة أن تشعر أنك كبرت واستقللت، أفكاراً عبقرية جديدة، نشاطات لم تطرقها من قبل، أسطورتك.. وهذه الأخيرة تكفيك.

ما أزال نوعاً حبيس تلك المنطقة أرتاد بعض مغامرات للخروج منها، وما أزال أعود إليها..

 

* أحياناً تتمنى لو تتوه في الشوارع، في قلب المدينة، في قلب شوارع خالية لا إنسان بها سواك، فقط تتيه وتسير على غير هدى ولا قلق على كيفية العودة..

 

* هل حقاً البشر هم المخلوقات الوحيدة التي تقتل بعضها البعض..؟!

 

* لم أعد أشعر بالانتماء لشئ ولا أحد.. تقريباً.

 

* هل إضاعة العمر بحثاً عن المعاني تستحقّ المعاناة..؟ هل تعرف الشعور المُمِضّ ذلك بأنك أضعت الكثير من الوقت باحثاً فقط عن المعاني وعن الأهداف، وحين يحين موعد الفعل لا تطبّق سوى نصف ما وجدت وعرفت فحسب..؟ أين المشكلة..؟!

 

* الأصل هو الفراغ والفضاء.. كل ما نفعل ونفكّر ونقول ليس سوى محاولة مستمرة بطول العمر لكي يُغْلَق ذلك الفراغ أو يُخْفى..!

 

 

محمد الوكيل

A.M.Revolution

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s