معرض (الأقصى الشريف): تحفة فنيّة أخرى.. :)

كيف سيكون شعورك لو كان إفطارك في الصباح هو (كويه تشارا)، (بيجيديل)، (بودينج جاجونج) وأشياء أخرى من هذا القبيل وتلك المسميات؟ :))

 

دعني أحكي لك قصة هذا الصباح:

انتهى بي المطاف بعد أن انتهيتُ من محاضرة القلب في شئ ما مثل معرض فوجئت به مقاماً في حرم كليتنا، وهو ليس شيئاً غير معتاد غير أن مقيميه كانوا ماليزيين! وهم –كما تعلم- زملاؤنا ورفاق دراستنا إلا أنه كان غريباً نوعاً أن أرى لهم معرضاً في هذا الوقت ودون علمي أنا المتابع الأول لأحوال الماليزيين في كليتي :))

IMAG0591

كان معرضاً خيرياً لصالح فلسطين وغزّة، باسم (HELP : Hope Enliving Liberation of Palestine ) تقيمه منظمة طلابية ماليزية في مصر باسم (الأقصى الشريف بمصر) مكونة من طلاب طب وشريعة ماليزيين من مختلف أرجاء مصر. كان هذا على حد علمي أول حدث لهذه المنظمة في كليتنا، فقررتُ تجريب حظي والدخول..

IMAG0594

اسم المعرض.. على بطاقة مهداة إليّ :)

كان المعرض يقدِّم مجموعة من المواد المختلفة، المصورة والمكتوبة والمرسومة والمجسَّمة، عن فلسطين وعن غزّة تحديداً، مصممة بشكل طريف وممتع وشديد الاناقة بالنسبة لعمل طلابي، كما ترى أدناه:

IMAG0586IMAG0587

IMAG0588

لوحة إرشادية عن بعض الطرق لنصرة فلسطين، ترجمها لي الصديق (عز الدين) :)

IMAG0590

IMAG0600IMAG0602

شجرة الأمنيات.. تضع بصمتك بألوان الماء ثم تكتب ما تتمنى لفلسطين :)

 

وكانت المعروضات الأساسية في المعرض مجموعة ضخمة من المأكولات والمشروبات الماليزية المطبوخة بأيدي الطلبة أنفسهم الذين يبيعونها، كانت تشكيلة كبيرة من وجبات سريعة ووجبات تقليدية مُعَدَّة في الغالب من الدجاج والبطاطس والذرة والتوابل والكثير من النباتيات الأخرى، ومجموعة من الحلويات المختلفة مثل الكب كيك والكسترد بالذرة (!) (يسمونه Puding Jagung وكان جيد المذاق فعلاً ) وبضائع عينيّة مختلفة ككوفيّات وشارات وأعلام ومجلات وعلامات كتب.. اليوم جربت الآتي:

– كوي تشارا Kuih Cara وهي قطع دجاج صغيرة مقليّة مع توابل خاصة، معها قطع بطاطس كبيرة نوعاً مقلية مع توابل هي الأخرى.

– بيجيديل Begedil وهي قطع صغيرة من مهروس دجاج وبطاطس، مقليّة مع بعض التوابل، كانت لذيذة فعلاً وإن طغى عليها طعم البطاطس أكثر.

– Laksa Gaza وهي كما أظن أكلة غزّاوية مع لمسة ماليزية: مكرونة مع شريحة بيض مسلوق وسلطة خضراء مع نوع من الحساء طعمه أقرب لطعم التونة.. كانت جيدة فعلاً وإن كانت حرّاقة نوعاً كالعادة.

– Puding Jagung بودنج الذرة، وهو بودنج مصنوع من الكاسترد مع حبيبات ذُرَة صغيرة، كان طعمها لذيذاً بالكاسترد، مميّزاً وجديداً جداً لي!

-شئ شبيه بعصير الفول! كان مميّز الطعم وإن لم يكن متقبلاً تماماً.

 

كذلك ابتعتُ شارة مكتوب عليها (طالب مسلم في العمل) بالإنجليزية :)) لاحظتُ كذلك وجود قسم لتسجيل الآراء في المعرض، وأحلام وأمنيات الحاضرين لفلسطين ولغزة، مقدّم بشكل لطيف جذاب كذلك ومن أناس ودودين جداً يبتسمون في وجهك بمجرد رؤياك :)

 

التقيتُ في المعرض ببعض أصدقاء قدماء والتقيتُ بالبعض لأول مرة، التقيتُ بـ(لقمان) و(عِزّ الدين) و(محمد تقيّ الدين) و(شهير فضيل) و(نُزُل إسماعيل) –صديقة ألتقيها للمرة الأولى تعمل باتحاد الطلاب تبادلت معها حواراً مثمراً جداً، بارعة في الإنجليزية وهو ما ساعد كثيراً في الواقع غير تعاملها البسيط الودود- و(شزواني)، بالإضافة لبعض الطلاب والطالبات الماليزيين/يات الذين كانوا ودودين ومرحبين بشكل لا يُصَدَّق!

أهم ملاحظاتي عن اليوم:

– شديد التنظيم، أنيق بشكل مدهش ومتعوب فيه بشكل كبير ومن كل الأطراف المشاركة، ومن منظمة غير تابعة لاتحاد الطلاب الماليزي بكليتنا.

– المنظمون مصممون على ظهور الحدث بشكل احترافي، حتى إنهم يوثقونه بكاميرا عالية الجودة ويسجلون حوارات مع الحاضرين، ويقدِّمون موادهم بشكل أنيق وجذاب احترافي في نفس الوقت كطباعة وكتصاميم ورسوم وتصاوير. حتى إن المعرض كانت له عملة خاصة به، تذهب لشرائها من الكاونترات في المدخل وتبادلها بما تود شراءه من المعرض. حركة احترافية جداً سلبت لبّي في الحقيقة.

IMAG0593

– الحضور كان ضخماً، بلا مبالغة! ومن المصريين والماليزيين على السواء! الماليزيون وجدوا مرادهم من الأطعمة المحلية التقليدية في بلادهم والتي لا يجدونها بسهولة في مصر فيضطرون لطبخها، والمصريون دخلوا للاستكشاف والتجريب، وأغلبهم ربما وجدها تجربة غريبة لكن الجميع أجمعوا على كونهم شديدي التنظيم، وعلى احترامهم بشدة.. عدا بعض القلة الساذجة السطحية بالطبع.

– أغلب المنظمين طلّاب في السنوات الأولى من الطب البشري والأسنان! وهو ما أدهشني! حدث كهذا لا تقيمه أكبر الأسر الطلابية المصرية بهذه الجودة إلا بجميع أفرادها ولا يصلون لهذا المستوى في الغالب. هم كذلك مرحون متفهمون يحبّون مساعدتك والبيع لك، وقد تخرج من حدث كهذا بكثير من الأصدقاء :)

IMAG0596

عند منفذ بيع أكلة تدعى (سوتو).. فتيات من طب الأسنان (أو البشري ربما؟) مع عمل يدهِنّ :)

IMAG0599

أسماء، نور، نور العين وفتاة رابعة لا أعرفها :)) يَبعْنَ الدونات وبودنج الكسترد والذرة :)

IMAG0604IMAG0605

 

في نهاية اليوم، سيستطيع أي شخص واعٍ أن يرى أن عملاً خيريّاً كهذا هو صورة رائعة، مميزة وقوية وشديدة النجاح لأي عمل خيريّ طلابي ربما في محيط كليتنا نحن على الأقل. كان مجهوداً حقيقياً جباراً وكانوا شباباً مُنَظَّمين نشيطين كالنحل ودودين كالإخوة والأخوات، وهذا كلّه يدهشني.. كأنما الغربة تدفعك دائماً لإخراج أفضل ما لديك ولتقول للعالم أنك حقاً قوي وأنك قادر على فعل المعجزات، ولتقول لنفسك أنك لستَ قادراً فقط على احتمال البعد الإجباري عن الوطن، وإنما قادر على أن تقول لهم: هذا بلدي وهذا عمل يدي وهذا ما أستطيع أن أفعل، ولن أقبل به أقلّ من مبهر.

 

روح حقيقية أفتقدها شخصياً ونفتقدها نحن كمصريين في العموم. أشكر كل فرد في هذا الحدث على كل قطرة عرق، تقبّل الله منكم عمل الخير ونفع بكم. سأحرص على التواجد في كل حدث قادم بإذن الله، وأثق أن المستوى لن يقلّ عن ما رأيتُ اليوم.. شكراً لكل وجه ودود قابلني وساعدني في أيّ شئ اليوم، (لقمان)،(عز الدين)،(تقيّ الدين)،(نُزُل)،الفتاة المنتقبة التي لا أعرفها والتي ترجمت لي عن مشروع ماليزي لفلسطين،(أسماء)،(نور)،(نور العين)، كل الطلبة البائعين والبائعات! :)

 

 

محمد الوكيل

A.M.Revolution

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s