10- خُبْزُنا، كفافُ يومِنا..

IMAG0806

صورة خاطفة بينما لا أحد ينظر، لعربة فول قرب البيت، مهوى أفئدة الناس في الصّباح ومطلبهم الذي لا ملل فيه. صباح يوم الجمعة (طبعاً) 12 سبتمبر 2014.

يدهشني دائماً الإقبال الكبير للجميع على هذا المكان ومثله: عربة الفول. مبدئياً وكما يعلم الجميع لا يوجد أيّ تعريف معقول للنظافة هنا، وكلّ شيء بسيط ويدويّ وادفع أقلّ قدر ممكن من المال وستنال من الطعام ما يكفيك وربما زيادة. لا شيء هنا يغلو سعره ببساطة لأنه لا افتقار في الإقبال أصلاً، وبالتأكيد ستلتقي هنا بشخص أو اثنين تعرفهم على الأقل، وبالتأكيد ستكوّن صداقة مع صاحب العربة، الشابّ مفتول العضلات الذي أبهجته بعفويّة مزحة منّي بأنني سأنشئ عن عربته صفحة على الفيس بوك :)

هنا تكمن بساطة العالم، وهنا طعام وخبزٌ وكفاف يوم المئات، وإلى هنا يأوي الناس لا لطعامٍ وحده، وإنما للمسة من البساطة والهدوء وعدم التعقيد افتقدوها.. البساطة بعينها: هنا خُبْزُنا، كفافُ يومِنا..

محمد..

(هذه التدوينة جزء من حملة تدوين يوميّ باسم #صورة_تحكي ، للتفاصيل راجعوا الهاشتاج في فيسبوك، وصفحة الإيفنت : صـــورةٌ تــَحكـي – (مشروع للتدوين والتصوير)

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s