20- عن مكمن الدواء، والداء..!

IMAG0811

مدخل العيادة الشاملة بمستشفى طنطا الجامعي، أفضل صورة يمكن التقاطها لواجهة المكان، حتى الآن. صباح الأربعاء 24 سبتمبر 2014.

هناك تلك الأماكن التي تتدفّق منها الكثير من الطاقة السلبيّة، حتى لتشعر حين دخولها أنّك وقفت في وجه سَيْلٍ مُعْتِمٍ غامر. من ضمن تلك الأماكن –ولا ريب- العيادة الشاملة بطنطا، وإلا فماذا؟

 

في الغالب هذا طبيعيّ، فالمكان لا يخلو صباحاً أبداً من فقراء وضعفاء المرضى الذين يأتون للتداوي من كلّ شيء تقريباً بالمجان أو بأسعار رمزيّة. بالتأكيد الألم والقلق والخوف والحزن لهم أثرهم الطاقيّ على المحيط، ولا تستطيع أبداً أن تلوم أحداً على هذا. لكن يمكنك بسهولة أن تلوم من يديرون المستشفى، على كلّ شيء تقريباً: واجهة المستشفى الشعثاء المرتبكة المليئة بالمجاملات أكثر من الإرشادات، عتامة المداخل وقلة الاهتمام بالعديد من الأقسام، وغير ذلك. مجرّد فكرة أننا كطلبة طبّ نتعلّم على هؤلاء المرضى ما تزال موجعة للقلب، رغم علمي التامّ بمعرفتهم هم بذلك وربما رضاهم المصحوب بدعوات صادقة لنا بالتوفيق. ما يزال في الإمكان أن يجعلوا هذا المكان أفضل للمرضى، أن لا يضيفوا إليهم بؤساً أكثر. لكن لا محاولة حقيقية لهذا هنا.

 

وتخيفني فعلاً فكرة أنني قد أصير ترساً في هذه الآلة الصدئة. وللأسف حسن النوايا لا يغيّر اتجاه سير الآلة غالباً. فقط نحاول أن نكون، الآن وفيما بعد، مصدر بعض الهواء النظيف ها هنا، لحياتنا نحن، ولأولئك.

 

محمد..

 

(هذه التدوينة جزء من حملة تدوين يوميّ باسم #صورة_تحكي ، للتفاصيل راجعوا الهاشتاج في فيسبوك، وصفحة الإيفنت : صـــورةٌ تــَحكـي – (مشروع للتدوين والتصوير)

Advertisements

2 thoughts on “20- عن مكمن الدواء، والداء..!

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s