صوتٌ مثلَ زهرة.

81e2d3c88e804f06eafde32123285067

حين تحدّث معها آخر مرّة من تلك المرات القليلة جداً، لاحظ للمرّة الأولى تلك الطبقة في صوتها المرح الواثب الناطق برغبةً كبيرة في التقافز كطفلة، طبقة خفيفة جداً لا تكاد تُسمع، كلمسات أوراق زهرة على جدار بستانٍ في يوم نسيم رائق.. طبقة غيرت صوتها قليلاً جداً، لحظها هو فقط لحِفْظِهِ ذاك الصوت، لكلّ حركة وحرف ودرجةٍ فيه.

لم يعرف السبب، ولم يرَ ذلك الاختلاف في الصوت قشّة في وسط باقة الأزهار. بالأحرى كانت زهرةً ورديّة مختفيةً في حياء فيها، لا يراها سوى عاشقٍ حقيقيّ للأزهار.

 

..محمد

11 يوليو 2015، عن يوم 2 يوليو 2015.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s