فكرة سريعة، عن أساسات البناء، والمبنى.

abf169d184ea2eec3d36f95f89ab2c85

(مصدر الصورة)

فكرة أن يكون أجدادك هم من حفروا أساسات البناء، تبدو مغريةً جداً. مغريةً لك بأن تقضي أجيالاً تتباهى بالأساسات التي لم ترمِها أنت، تتباهى بالبناء الذي يعلو ولم تضع فيه أنت حجراً بل وتظنّه ملكك فقط لأن “جدك” هو من حفر الأساس، بل ومغريةً بأن تجلس وتتأمّل البناء الشاهق في حسرةً كسول ممصمصاً شفتيك: “كم يسبقوننا وكم نحن متخلّفون!”.

والله البناء لا ينتظر صاحب الأساس ليكتمل. والذين يبنون لن يبقوا عبيد إحسان أجدادك للأبد، بل وربما لا يتذكّرون أصلاً الإحسان ويعتبرونك سفيهاً إن حاولتَ حتى إثبات ما تقول بأيّ مستندات ملكيّة، ولن يكون البناء ملكك لمجرّد أن “جدك” حفر الأساس وأنّك تركت الأرض والأساسات تُسْرَق. آه.. والبناء لن ينهدّ بمجرّد أن تذكّرهم بأن أساسه ملكك، ولن تتمكّن من هدم كلّ هذا وإعادة بنائه مرة أخرى. القيامة لن تنتظر نهضة معاليك.

 

محمد.

Advertisements

One thought on “فكرة سريعة، عن أساسات البناء، والمبنى.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s